شريط الأخبار

مابين مشعل وعباس..بقلم: عماد زقوت

11:20 - 23 تشرين أول / يونيو 2014

يحتاج الشعب الفلسطيني لقائد وزعيم يجمعهم تحت مظلة الوطن و يمدهم بالكرامة والعزة ، وتصريحات الرئيس عباس سواء في جدة أو في رام الله افقدت شعبنا البوصلة وكما يقولون " وطت راسه بين الشعوب " والتي انكر فيها المقاومة وتجاهل آلام آلاف الاسرى في سجون الاحتلال وعوائلهم ، وبدا وكأنه وصي على المستوطنين أو الجنود الثلاثة المفقودين ووصفهم بالفتية الصغار وطالب باطلاق سراحهم بل ومعاقبة آسريهم .. ولكن طل علينا القائد خالد مشعل على قناة الجزيرة وأعاد لشعبنا كرامته وعزته بمقاومته وأشاد بعملية الخليل وحيى الآسرين، وهاجم نتنياهو الذي تجاهل اضراب الاسرى الاداريين ..

ومن أهم من دلائل تصريحات مشعل

: 1- الظهور كقائد وطني وجامع للشعب الفلسطيني وغير مفرق له .

2- ابقى على حالة التيه التي يعيشها جيش الاحتلال وحكومته بشأن الجنود المفقودين .

3- دفاعه عن عملية الخليل ومباركته لها دون الاشارة لتبنيها .

4- اعاد الاعتبار للمقاومة وقدرتها على مواجهة الاحتلال وأجهزته الاستخبارية بتأكيده أن العملية ليس فبركة صهيونية .

5- رفع الحالة المعنوية للآسرين وايضا للأسرى في سجون الاحتلال .

6- اعطى الاشارة مرة أخرى للمقاومة وعلى رأسها كتائب القسام في تنفيذ المزيد من العمليات النوعية ضد جيش الاحتلال في الضفة وغيرها .

7- اكد ان قيادة حماس واعية لما توقع عليه من اتفاقيات وتفاهمات مع حركة فتح وانها تتعامل بمنطق "أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين " وبذلك يظهر لنا الفارق بين قيادة تتبنى فكر المقاومة والعزة وقيادة تتماهى مع الاحتلال وتبيع لشعبنا أوهام السلام .

 

انشر عبر