شريط الأخبار

الاحتلال يفشل أمنياً واستخباراتياً في الضفة الغربية

08:05 - 23 حزيران / يونيو 2014

غزة-خاص - فلسطين اليوم

أكد المحلل السياسي أكرم عطا الله أن تصريحات قادة الاحتلال فشل العملية العسكرية بالضفة الغربية بعثورها على الجنود المختطفين الثلاثة دليل على الفشل الذريع للجيش الإسرائيلي أمنياً وعسكرياً واستخباراتياً.

وكانت القناة الإسرائيلية الثانية نقلت عمن أسمتهم بالمسئولين الكبار في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي انتقادهم الحاد للعملية العسكرية التي شنها الجيش الإسرائيلي على مدى الأيام الـ11 الماضية في أرجاء الضفة الغربية واصفين جدوى هذه العملية ضد حركة حماس بالصفر.

ويرى عطا الله في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" مساء اليوم الاثنين، أن عدم احتفال قادة الاحتلال وإطلاق علامات الاستفهام على دور الشرطة الإسرائيلية يدلل على أن العملية فشلت دون تحقيق أي نتائج تذكر.

وقال المحلل السياسي: "قياساً للقدرات العسكرية الإسرائيلية في المرات السابقة بالضفة الغربية من الناحية الاستخبارية التي استطاع فيها الجيش الإسرائيلي أن يُفشل أكثر من 60 عملية خطف للمستوطنين والجنود العسكريين قبل تنفيذها كما يدعي، وعملية اختفاء المستوطنين الجنود الثلاثة في مدينة الخليل يُثبت فشل الاحتلال استخباراتياً وأمنياً وعسكرياً.

وأضاف، الضفة بالنسبة للجيش الإسرائيلي ساقطة أمنياً واستخباراتياً ومعلوماتياً لكن اختطاف الجنود وعدم العثور على دليل واحد لمكان اختفائهم أو الجهة التي اختطفتهم يؤكد أن الفشل يطال كافة الأجهزة العسكرية الإسرائيلية.

وفيما يتعلق بعمل الجيش الصهيوني بعد فشل العملية العسكرية قال: "أعتقد أن الجيش الصهيوني سيركز عملياته على مراقبة الطرقات من بعيد وعمليات مداهمة سريعة، بهدف التخلص من الأعباء الاقتصادية التي كلفت الجيش خلال عمليات البحث عن المختطفين".

وأعلن عن اختفاء 3 مستوطنين، مساء يوم 12 يونيو/ حزيران الجاري، من مستوطنة "غوش عتصيون"، شمالي الخليل (جنوبي الضفة الغربية).

ولم تعلن أي جهة فلسطينية، مسؤوليتها عن اختطاف المستوطنين، لكن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو حمّل، حركة حماس المسؤولية عن اختطافهم، وهو ما رفضته الحركة.

ومنذ اختفاء المستوطنين، يشنّ الجيش الإسرائيلي حملة اعتقالات في صفوف الفلسطينيين في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية، طالت أكثر من 350 فلسطيني غالبيتهم قيادات ونشطاء في حركة حماس، فضلاً عن مداهمات لمنازل المواطنين والتي أسفرت يوم الجمعة عن استشهاد طفل فلسطيني في مواجهات بالخليل كما استشهد فجر اليوم الشاب محمد الطريفي في مدينة رام الله ، وإصابة آخرين في رام الله، وبيت لحم.

انشر عبر