شريط الأخبار

الضميري: الطلقة التي قتلت الطريفي إسرائيلية والاحتلال يهدف لبث الفوضى داخلياً

03:56 - 22 تموز / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 

 قال المفوض السياسي العام، الناطق الرسمي باسم المؤسسة الأمنية اللواء عدنان ضميري، إن ما تقوم به قوات الاحتلال من قتل وتدمير ومداهمات واجتياحات وعدوان ليس بهدف البحث عن مفقودين، إنما بهدف بث الفوضى في صفوف شعبنا، والتحريض ضد "القيادة وقوى الأمن".

وأضاف اللواء ضميري في بيان صحفي وصلت 'وفا' نسخة عنه، اليوم الأحد، أن ممارسات الاحتلال على الأرض وأقوال الصحف العبرية ووسائل الإعلام الإسرائيلية تؤكد ذلك، وأن الهدف منها إنهاك السلطة الوطنية لتصبح غير قادرة على السيطرة على الأرض وجر الشارع الفلسطيني الى العنف وحرف بوصلة شعبنا عن أهدافه الوطنية نحو الحرية والاستقلال.

وأشار إلى أن "القيادة الفلسطينية" تبذل كل جهد ممكن لحماية شعبنا وأنها طالبت بعقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي من أجل وقف العدوان الإسرائيلي المتواصل والمتصاعد على شعبنا، وإفشال مخططات حكومة التطرف في تل أبيب.

وأضاف أن الاحتلال وأدواته حاولوا صباح اليوم خلط الأوراق في الشارع الفلسطيني ببث إشاعة تقول إن 'الشهيد محمد الطريفي سقط برصاص الشرطة الفلسطينية'، وأكد الضميري أن الطب الشرعي أكد أن الرصاص الذي اخترق جسد الشهيد من بندقية (م 16) التي تستخدمها قوات الاحتلال، وأن قوى الأمن لا تستخدم هذا النوع من الأسلحة.

وأهاب اللواء ضميري بالمواطنين عدم الانجرار وراء محاولات الاحتلال بث الفوضى والعبث بالاستقرار والسلم الأهلي الفلسطيني، وصرف اهتمام الشارع الفلسطيني عن قضية أسرانا الأبطال في سجون الاحتلال الذين دخلوا اليوم شهرهم الثالث في الإضراب المفتوح عن الطعام، وما قد يمارسه بحقهم من جرائم وانتهاكات، كما دعا المواطنين إلى تعزيز الوحدة لتفويت الفرصة على المتربصين بالكل الفلسطيني.

 

انشر عبر