شريط الأخبار

ميسى يسجل للأرجنتين فى الدقيقة 91 أمام إيران

09:10 - 21 حزيران / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

انتزع المنتخب الأرجنتيني، اليوم السبت، فوزا صعبا من إيران بهدف دون رد في الجولة الثانية للمجموعة السادسة من بطولة كأس العالم لكرة القدم بالبرازيل، ليتأهل راقصو التانغو إلى الدور ثمن النهائي للبطولة.

وبهذا الفوز، ارتفع رصيد الأرجنتين إلى 6 نقاط في الصدارة، بينما تجمد رصيد المنتخب الإيراني، الذي قدم عرضا مفاجئا أحرج "راقصي التانغو"، عند نقطة واحدة في المركز الثاني.

بدأ الشوط الأول سريعا من جانب المنتخب الأرجنتيني، الذي حاول بشتى الطرق تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات منافسه، وقابله ميل أداء إيران للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

وفي الدقيقة السادسة، أهدر راقصو التانغو فرصة التقدم عندما تهيأت الكرة لغونزالو هيغواين، فسددها مباشرة في جسد الحارس الإيراني علي ريزا حقيقي.

وبعدها بأربعة دقائق ضاعت فرصة أرجنتينية أخرى عندما تلقى سيرغيو أغويرو كرة من هيغواين سددها قوية إلا أن الحارس الإيراني كان لها بالمرصاد.

ولم تظهر الخطورة الحقيقية للنجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، الذي لم يقدم العرض المنتظر منه، حيث تم إحكام الرقابة اللصيقة عليه من قبل لاعبي إيران، مما ساهم في عدم ظهور أي خطورة حقيقية من جانبه.

وفي الدقيقة 37 ، تلقى فرناندو غاغو كرة عرضية انقض عليها برأسه إلا أنها علت العارضة.

وظهرت أولى الهجمات الخطيرة الإيرانية في الدقيقة 42 عندما تهيأت الكرة لأشكان دزاكاه، وضعها برأسه إلى خارج المرمى.

وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول العديد من الهجمات والفرص الضائعة للأرجنتين، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، تبادل الفريقان الهجمات في محاولة لتسجيل هدف، في ظل نجاح إيران في تضييق المساحات على ثلاثي الخطورة في صفوف الأرجنتين، وهم ميسي وأغويرو وهيغواين اللذين لم ينجحوا في الوصول إلى المرمى الإيراني.

ومال أداء الأرجنتين للتصويب من خارج منطقة الجزاء في ظل الدفاع المتكتل من جانب إيران، فسدد بابلو زباليتا كرة قوية في الدقيقة 50 كرة مرت إلى خارج المرمى.

بعدها بثلاث دقائق بدأ المنتخب الإيراني يغامر ويهاجم، عندما وصلت لريزا غوشانيجهاد كرة انقض عليها برأسه قوية، ولكن حارس الأرجنتين سيرغيو ارميرو تصدى للكرة ببراعة.

وفي الدقيقة 60 هرب ميسي من الرقابة المفروضة عليه، عندما تهيأت له الكرة ليراوغ أكثر من لاعب ويسدد كرة قوية، إلا أنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس الإيراني.

بعدها توالت الفرص الضائعة من الجانبين، وانحصر اللعب في وسط الملعب، وتسيد المباراة الحذر من الجانبين.

وفي الدقيقة 86، أضاع ريزا غوشانيجهاد فرصة إيرانية للتقدم ، عندما انفرد بالحارس الأرجنتيني وسددها قوية إلا أن الحارس تصدى لها ببراعة.

وفي الدقيقة 91 تهيأت الكرة لميسي فسددها قوية في المرمى مسجلا هدف الفوز، ليطلق بعدها حكم المباراة صفارة نهاية المباراة بفوز الأرجنتين.

وسبق للمنتخب الأرجنتيني أن فاز بلقب كأس العالم مرتين في عامي 1978 و1986.

وتقام في الساعة 22: 00 (ت.غ) مباراة نيجيريا صاحبة المركز الثالث برصيد نقطة واحدة مع البوسنة والهرسك المتذيل بلا رصيد من النقاط.

وفي تصريح تليفزيوني عقب المباراة، قال المدير الفني للمنتخب الإيراني، البرتغالي كارلوس كيروش: "لست حزينا على الهزيمة، اليوم كان درسا لنا، وفي نهاية الأمر هناك شخصان فقط هما اللذين أثرا على سير المباراة، هما الحكم، وميسي".

فيما قال الحاري الأرجنتيني سيرغيو روميرو، في تصريح تليفزيوني أيضا: "كنا نعلم أن المنتخب الإيراني صعب.. ظلوا يهاجموننا طوال شوطي المباراة، لكن في النهاية تمكنا من تحقيق الهدف المنشود بالفوز بالمباراة".

انشر عبر