شريط الأخبار

الزعبي: "عباس يخون بالتنسيق الأمني مع الاحتلال الشعب الفلسطيني"

08:38 - 21 حزيران / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

شنت عضو الكنيست العربية حنين الزعبي هجوماً لاذعاً جديداً ضد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وذلك في أعقاب تصريحاته الأخيرة حول ما جرى في مدينة الخليل والمتعلقة في اختطاف 3 من الجنود الإسرائيليين.

 ونقلت القناة الثانية عن الزعبي في مقابلة خاصة مع برنامج "واجهة الصحافة" الذي تم بثه مساء اليوم السبت قولها "التنسيق الأمني مع إسرائيل الذي ينتهجه محمود عباس هو خيانة للشعب الفلسطيني"، مؤكدة على أن أبو مازن يخون بتلك التصريحات الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية.

ورفضت الزعبي الاعتذار عن تصريحاتها حول المختطفين، قائلة "هناك احتلال إسرائيلي يجب مكافحته وإنهائه، من قام باختطاف الجنود ليسوا إرهابيين، وأنا لا أعرفهم"، مشيرة إلى أنها تدعم النضال ضمن حدود القوانين الدولية ضد الاحتلال.

وأشارت عضو الكنيست إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي ليس مشغولاً في البحث عن المختطفين، بل في اعتقال المزيد من الفلسطينيين والقضاء على حركة حماس في أنحاء الضفة الغربية.

كما هاجمت الزعبي وسائل الإعلام الإسرائيلية خلال المقابلة مع القناة الثانية، وقالت "الجيش الإسرائيلي قتل اليوم اثنين من الفلسطينيين في الضفة الغربية لا أحد تحدث عنهم في وسائل الإعلام الإسرائيلية هل دمهم أرخص من دماء المختطفين".

 وأضافت الزعبي "نتنياهو يريد القضاء على حركة حماس ضمن خطة تم إعدادها قبل العملية"، مشيرة إلى أن كل يوم يمر يضعف من فرص العثور على المختطفين.

انشر عبر