شريط الأخبار

ثابت : العدوان يهدف لعرقلة “التوجيهي”

12:18 - 21 حزيران / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

استنكرت وزارة التربية والتعليم العالي العدوان والقصف الإسرائيلي المتكرر على شعبنا ومؤسساتنا التعليمية في الوطن وخاصة قطاع غزة , مبينة أنه يأتي في ظل سياسة التجهيل  الصهيونية,  والسعي لعرقلة امتحانات الثانوية العامة  وحرمان آلاف الأطفال  الفلسطينيين من أنشطتهم الترفيهية الصيفية.

وقال د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي في مؤتمر صحفي أمام مقر الوزارة بغزة: إنه في ظل امتحانات الثانوية العامة التي انطلقت بالتزامن مع فعاليات وبرامج وأنشطة أخرى للوزارة خاصة المخيمات الصيفية الترفيهية للأطفال، تقوم قوات الاحتلال الصهيوني بتكرار سياستها البربرية من استهداف لكل ما هو فلسطيني، حتى طالت المؤسسات التعليمية، كرسالة تهديد بتدمير كل ما من شأنه أن يرفد المجتمع بنور الوعي والمعرفة.

وأضاف د. ثابت : لقد تضررت مؤخراً عشر مدارس تابعة لوزارة التربية والتعليم في أماكن متعددة من القطاع, منها مدرسة خليل النوباني شرق غزة, ومدرسة ذات الصواري شمال غزة,  ومدارس منطقة المقوسي غرب غزة حيث تم تحطيم زجاج نوافذ المدارس وأبوابها وتصدعت جدرانها, كما أثار القصف الخوف في صفوف أكثر من 37370 طالباً وطالبة يتقدمون الآن لاجتياز امتحان الثانوية العامة، فضلاً عن زرع الخوف في صفوف الأطفال الملتحقين بالمخيمات الصيفية الترفيهية.

وأوضح د. ثابت أن وزارة التعليم تنظر ببالغ الخطورة للعدوان الإسرائيلي المتكرر على شعبنا ومؤسساته التعليمية، وتؤكد بأنه انتهاك صارخ لكافة المواثيق والأعراف الدولية وهو إرهاب منظم يهدف لعرقلة المسيرة التعليمية.

وطالب وكيل الوزارة المجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الانسان بالعمل على وقف هذه الممارسات الإجرامية، ووضع الكيان الصهيوني أمام طائلة المساءلة القانونية بهدف لجم قادته وإلزامهم احترام الشرائع والاتفاقيات الموقعة والانصياع لقرارات الأمم المتحدة التي تنص على قدسية التعليم وعدم المساس به.

 

انشر عبر