شريط الأخبار

اغلاق مكاتب فضائية الاقصى في الضفة بقرار عسكري صهيوني.. ماذا يعني ؟

12:24 - 20 تشرين أول / يونيو 2014

كتب عماد زقوت

من وحي قيام جيش الاحتلال بإغلاق مكاتب قناة الاقصى الفضائية في الضفة ، نعلم ان السلطة الفلسطينية لا وجود لها في الضفة وانما هي سلطة شكلية وعبارة عن بلدية كبيرة تقدم خدماتها التعليمية والصحية وغيرها ، ولأن يقول قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال في قرار اغلاق مكاتب الاقصى : " حسب صلاحياتي تقرر اغلاق مكاتب تلفزيون الاقصى وفق حالة الطوارئ " يؤكد لنا ان الضفة بأكملها تقع تحت السيطرة الامنية الصهيونية دون أي اكتراث لاعتبارها قناة فلسطينية بامتياز ومرخصة من وزارة الاعلام الفلسطينية ، الامر الذي يدفعنا الى التساؤل أين هي الحكومة برئاسة الحمدلله ؟ ولماذا لم تدافع عن المؤسسات الفلسطينية ؟ولماذا لا يجدي وجودها نفعا في ظل العدوان الصهيوني ؟ . والخطير في الأمر أن الاحتلال يعمل على تشريع قمع الاعلام الفلسطيني وذلك باعتماده في الآونة الاخيرة على قرارات عسكرية رسمية وفق قانون الطوارئ المعتمد في الكيان الصهيوني في إغلاق المؤسسات الاعلامية الفلسطينية ، وهذا تم تطبيقه على صحف غزة في منعها من الطباعة والتوزيع في الضفة وكذلك في اغلاق مكاتب قناة الاقصى ، و في اعتقادي يشكل ذلك إنهاء للسلطة الفلسطينية وافقادها لصلاحياتها وصلاحيتها كمسئولة عن الشعب الفلسطيني .


انشر عبر