شريط الأخبار

حماس: العدو سيفتح أبواب جهنم إذا فتح باب الإبعاد من جديد

06:34 - 19 تشرين أول / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت حركة حماس أن فتح الاحتلال الإسرائيلي قضية إبعاد المعتقلين والنواب عن الحركة من جديد سيفتح باب جهنم على العدو فقد جرب الاحتلال ذلك ولدينا اليوم أورق قوة.

وشددت الحركة أن من حق الشعب الفلسطيني أن ينتصر لعذابات الأسرى بغض النظر من يقف خلف عملية خطف الجنود الثلاثة في مدينة الخليل المحتلة.

وقالت الحركة: "المقاومة حق مشروع بكل أشكالها سعياً لتحرير الإنسان، وما يجري من عمليات مداهمة واعتقالات في الضفة هي محاولة إسرائيلية لإرهاب شعبنا ومقاومته، مؤكدة أن شعبنا لن يرضخ لمطالب العدو".

وأدانت حركة حماس بشدة تصريحات الرئيس محمود عباس حول الانتفاضة والتنسيق الأمني ووصفه للجنود الصهاينة المخطوفين في الخليل "بالشبان"، مؤكدة أن تلك التصريحات لا تعبر عن الشعب الفلسطيني ولا عن حركة فتح فالانتفاضة عظيمة وهي تتجدد كلما زاد الاحتلال من انتهاكاته وعنجهيته ضد شعبنا.

وبين حماس بأن معاونة الاحتلال بالبحث عن خاطفي الجنود الثلاثة في الخليل جريمة منبوذة من كل شعبنا الوطني، مشيرة إلى أن التنسيق الأمني مع الاحتلال هو تجاوز لاتفاق القاهرة.

وطالبت حماس، حكومة الوحدة الوطنية بتحمل مسئولياتها الكاملة والقيام بها لحماية شعبنا وتوفير عوامل الصمود.

كما دعت حماس في المؤتمر الصحفي الشعب العربي والإسلامي للدفاع عن فلسطين والتحرك الرسمي والشعبي بقوة وحزم لوقف الجرائم الصهيونية بحق شعبنا.

فيما دعت حماس، جمهورية مصر لتحمل مسئولياتها الكاملة حول اتفاق الأسرى "صفقة وفاء الأحرار" التي كانت وسيطاً في إتمامها مع الاحتلال الإسرائيلي الذي انتهك بنود الاتفاق باعتقال الأسرى المحررين.

كما طالبت حماس، المجتمع الدولي بكل مكوناته لتحمل مسئولياته تجاه ما يعانيه شعبنا في الضفة وغزة من اعتقال وتدمير وتخريب.

انشر عبر