شريط الأخبار

شبكة حقوقية أوروبية تدعو لإنهاء حصار غزة

04:39 - 19 حزيران / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

دعت الشبكة الأوروبية- المتوسطية لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء إلى اتخاذ خطوات إيجابية لإنهاء الحصار على قطاع غزة وضمان احترام القانون الدولي بشكل حازم في ما يخص الصراع الفلسطيني الإسرائيلي نظرا للظروف المتردية في غزة.

وأشار بيان الشبكة، إلى أن الحصار يدخل عامه السابع يفرض فيه الاحتلال الإسرائيلي قيوده المشددة على التنقل وينتهك القانون الدولي بحق 1.8 فلسطيني في غزة، لافتةً لدعوات الاتحاد الأوروبي السابقة الداعية لرفع الحصار وفشلها في ترجمتها إلى أفعال.

وأضاف "في الوقت الذي يفكر فيه الإتحاد الأوروبي بالآثار المترتبة عن انهيار محادثات التسوية، من المهم أن يتخذ الإتحاد الأوروبي والدول الأعضاء إجراءات إيجابية لضمان احترام القانون الدولي، وحماية المدنيين ورفع الحصار الإسرائيلي، ومن شأن التدابير هذه بالإضافة إلى تعزيز الروابط بين قطاع غزة والضفة الغربية أن تشكل الخطوات الأولى الواجب اتخاذها لتحقيق السلام المستدام في المنطقة".

وطالبت بضرورة اتخاذ التدابير كافة المتاحة لضمان رفع الحصار الفوري وغير المشروط والكامل عن قطاع غزة بما في ذلك تسخير علاقاته الثنائية مع "إسرائيل" التي حثتها على محاسبة مرتكبي الانتهاكات ضد القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان، عن طريق فتح تحقيقات في الانتهاكات للقانون الدولي والتي تستوفي المعايير الدولية وملاحقة الجناة وضمان إصلاح الضرر والتعويض عنه".

وشددت على ضرورة دعم المصالحة بين الفلسطينيين بشكل فعال من خلال تقديم الدعم السياسي والتقني والمالي واحترام إرادة الشعب الفلسطيني الذي عبر عنها من خلال انتخابات حرة ونزيهة في ظل حكومة وحدة وطنية للمستقبل تحترم حقوق الشعب الفلسطيني وحرياته.

وحثت الشبكة، مصر على تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى غزة، معتبرةً الحصار على غزة يمثل شكلا من أشكال العقاب الجماعي ويعتبر انتهاكا للقانون الإنساني الدولي وأنه يشكل جزءا من سياسة واسعة النطاق تهدف إلى ترسيخ الفصل بين قطاع غزة والضفة الغربية.

وأشار البيان لما يتعرض له سكان قطاع غزة، من منعهم من حقوق التنقل ومنعهم من تلقي العلاج والدمار الذي لحق بالاقتصاد والبنية التحتية وارتفاع معدلات البطالة واستمرار العدوان الإسرائيلي.

انشر عبر