شريط الأخبار

مسلمو البرازيل" يلتقون منتخب الجزائر الجمعة للاطمئنان علي بعثته بالمونديال

03:55 - 19 حزيران / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال خالد رزق تقي الدين، المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية (غير حكومي) في البرازيل، إن أعضاء المجلس سيلتقون بأعضاء بعثة المنتخب الجزائري المشارك في فاعليات مونديال كأس العالم، غدا الجمعة، في إطار سلسلة لقاءات ينظمها المجلس مع منتخبات الدول الإسلامية المشاركة في البطولة.

وأضاف رزق، في تصريحات خاصة لوكالة الأناضول، إن "رموز وشيوخ المجلس سيلتقون غدا الجمعة، بالمنتخب الجزائري، للاطمئنان عليه، والتأكد من مدى توافر الخدمات اللازمة له، وسؤاله عن أي طلبات يمكن أن يحققوها لهم".

وكان المجلس دعا قبيل انطلاق المونديال، المنتخب الجزائري وجماهيره، للمشاركة في فاعليات حملة تعريفية بالدين الإسلامي أطلقها المجلس بالتزامن مع بطولة كأس العالم لكرةالقدم التي تستضيفها البرازيل بين يومي 12 يونيو/حزيران الجاري و13 يوليو/تموز المقبل.

وتابع تقي الدين: "التقينا قبل يومين بالمنتخب الإيراني، ونسعى للقاء منتخبات البوسنة والهرسك، وساحل العاج، وغيرها من المنتخبات التي تضم لاعبين مسلمين".

وأشار إلى أن فاعليات الحملات التعريفية بالإسلام تلقى صدى كبيرا في البرازيل، وهو ما جعلهم يزيدون من تواجدهم في الشوارع، وفي المناطق الرئيسية للمشجعين، وزيادة المعارض المتنقلة، بالتزامن مع البطولة الكروية الأهم في العام والتي تقام مرة كل أربع سنوات.

وأوضح أن السلطات البرازيلية، سمحت لهم بالتواجد في موقع متميز بجوار استاد "ماني جارينشيا"، في العاصمة برازيليا، الأمر الذي وفر لهم نشاطا جيدا خلال اليومين الماضيين.

وكان المجلس دشن، حملة "اعرف الإسلام"، للتعريف بتعاليم الدين الإسلامي، خلال فاعليات مونديال البرازيل.

وبدأت الفاعليات الميدانية للحملة رسميا قبل انطلاق المونديال بأسبوع، حيث طافت سيارات دعوية، ونصبت الخيام الدعوية بشوارع عدة مدن برازيلية للتعريف بالإسلام، للمشجعين المشاركين في فاعليات المونديال.

وكان المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية في البرازيل، وزع قرابة 2.8 مليون كتاب للتعريف بالدين الإسلامي على 21 مركزا إسلاميا في عدة مدن بالبرازيل، بعشر لغات مختلفة، تمهيدا لتوزيعها خلال فاعليات المونديال.

والمجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية، أسسه عدد من المسلمين المقيمين في البرازيل، بهدف لم شمل الجالية المسلمة في هذه الدولة، التي يبلغ عددها نحو 1.5  مليون نسمة (من إجمالي عدد سكان البرازيل 199 مليون نسمة بحسب إحصاء 2012)، ينتشرون في أغلب الولايات، ويمتلكون أكثر من 100 مسجد ومصلى يعمل بها 60 شيخًا وداعية.

انشر عبر