شريط الأخبار

دعوات لخرق قرار الإحتلال بوقفها

إعتصام تضامني مع فضائية الأقصى في غزة ورام الله

02:34 - 19 تموز / يونيو 2014

غزة - رام الله - فلسطين اليوم

نظمت شبكة الأقصى الفضائية، وكتلة الصحفي، ظهر الخميس، وقفة احتجاجية على قرار الاحتلال (الإسرائيلي) بحظر قناة الأقصى الفضائية في الضفة المحتلة لمدة عام.

رئيس مجلس إدارة "الأقصى الدكتور صلاح البردويل استنكر إغلاق مقر القناة واعتقال مديرها عزيز كايد والاعتداء على صحافييها، مؤكدا انهم لن يتراجعوا عن نهج المقاومة، وكشف حقيقة الاحتلال.

وقال البردويل في كلمة له  ان "القرار (الإسرائيلي) هدفه اخفاء الحقيقة والجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق أبناء الضفة".

كما يهدف القرار- وفق قوله- إلى تخريب المصالحة الفلسطينية، مشددًا على أن الشعب الفلسطيني متمسك بوحدته.

بدوره،  قال إسماعيل الثوابتة في كلمة له نيابة عن كتلة الصحفي، إن القرار (الإسرائيلي) جاء بعد نجاح "الأقصى" في فضح جرائم الاحتلال، ما دفعه إلى إغلاقها حتى نهاية العام الحالي.

واستنكر الثوابتة استضافة مسؤولين (إسرائيليين) عبر القنوات المحلية في الضفة، داعيًا السلطة والفصائل إلى التضامن مع القناة وصحافييها.

وبيّن أن اقتحام قناة الأقصى وإغلاق مقرها محاولة (إسرائيلية) لإطفائها وإخراس صوتها في كشف حقيقة الاحتلال.

وأكد على ضرورة تواصل الوقفات الاحتجاجية مع الصحفيين في الضفة، قائلًا" نحن معكم ولن نتخلى عنكم، وسنبذل كل ما في وسعنا من أجلكم".

كما نظم الصحافيون في مدينة رام الله اعتصاما تضامنا مع فضائية الأقصى التابعة لحركة حماس و التي أصدرت سلطات الإحتلال يوم أمس الإربعاء قرارا بحظر عملها في الضفة أو التعامل معها.

وتجمع الصحافيون أمام مقر شركة ترانس ميديا التي أغلقت مكاتبها خلال المداهمات يوم أمس الأربعاء لتقديمها خدمات لصالح الفضائية.

وقال وكيل وزارة الإعلام محمود خلفية إن اقتحام الاحتلال لمقرات شركة (ترانس ميديا) في رام الله والخليل ونابلس، والاستيلاء على أجهزتها، واعتقال مصور شبكة أجيال الإذاعية في الخليل يحيى حبايب، وقبل ذلك اقتحام صحيفة الأيام وغيرها، تأتي في سياق الحرب المتواصلة ضد الصحافيين، ودعا المجتمع الدولي للوقوف أمام مسؤولياته لحماية المعايير والمواثيق التي وضعها

ودعا خليفة المنظمات الدولية لتؤخذ دورها في حماية المؤسسات من بطش وممارسات جيش الإحتلال التي فاقت التوقعات.

وقال خليفة:"نطالب بموقف دولي يوقف العدوان ويضع جيش الإحتلال عند حدوده".

من جانبه قال محمد اللحام رئيس لجنة الحريات في نقابة الصحافيين أن هناك أستهداف للرواية الفلسطينية ومحاولة تغيرها و حرفها عن نقل الحقيقة للعالم.

وتابع:" ونحن لم نسمع أي رد بحجم الإنتهاكات الصحافية التي تحدث على الأرض"، داعيا كل الصحافيا لمواجهة هذه القرارات من خلال العمل بشكل تطوعي مع كل وسيلة إعلامية تحظر من قبل الإحتلال، مسيرا إلى ضرورة أن يكون هناك شكلا من أشكال العمل الإستراتيجي لمواجهة الأمر".


وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
وقفة تضامنية للإعلاميين مع فضائية الأقصى
الاقصى
الاقصى
الاقصى

انشر عبر