شريط الأخبار

التجمع الإعلامي يدين اعتداء الشرطة بغزة على مصور "وكالة فلسطين اليوم"

02:22 - 19 حزيران / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

عبّر التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني في الاتحاد الإسلامي للنقابات المهنية، عن إدانته وشديد أسفه للاعتداء الذي تعرض له الزميل المصور الصحفي داود نمر أبوالكاس مصور "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" من قبل عناصر من الشرطة الفلسطينية بغزة.

وكان الصحفي أبوالكاس تعرض ظهر اليوم الخميس لاعتداء بالضرب والإهانة اللفظية من قبل عناصر من الشرطة الفلسطينية خلال تغطيته للفعاليات المساندة للأسرى الإداريين الذين يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام.

وأوضح أبوالكاس في إفادته للتجمع الإعلامي أن اثنين من عناصر الشرطة اعتدوا عليه بالضرب والتلفظ بألفاظ نابية  خلال تغطيته فعالية مساندة للأسرى بالقرب من دوار حيدر عبد الشافي غرب مدينة غزة، ما أدى إلى إصابته بجروح في رقبته، بالإضافة إلى تكسير كاميرته.

وأبدى التجمع الإعلامي استغرابه الشديد من ذلك التصرف الخارج عن المسؤولية الوطنية والأخلاقية والاجتماعية الواجب أن يتحلى بها عناصر الأجهزة الأمنية في تعاملهم مع أبناء شعبنا خاصة شريحة الصحفيين والإعلاميين الذين يشكلون كتيبة متقدمة في الدفاع عن شعبنا في مواجهة الاحتلال واعتداءاته.

ودعا التجمع الإعلامي رئيس وزراء حكومة التوافق الوطني ووزير داخليتها د.رامي الحمد الله إلى العمل على وقف الجرائم المتواصلة التي يرتكبها عناصر من الأجهزة الأمنية بحق الصحفيين والمصورين الفلسطينيين (في إشارة إلى الانتهاكات الأخيرة التي شهدتها مدينة رام الله وغزة مؤخرا)، مؤكداً على ضرورة محاسبة المعتدين حتى لا تتكرر مثل تلك الاعتداءات لاحقا.

وأوضح التجمع أن استمرار الاعتداءات التي يتعرض لها الصحفيون سواء من قبل قوات الاحتلال أو الأجهزة الأمنية الفلسطينية تحّم على الجسم الصحفي الفلسطيني أن يكون أكثر تلاحما ووحدوية حتى يتمكن من الدفاع عن نفسه ووقف تلك الانتهاكات.

وأكد أن تلك الانتهاكات، لن تفت في عضد الزملاء الصحفيين الذين أبدوا "فدائية" عالية في الميدان في كافة المراحل وجولات الصراع والاشتباك مع العدو، استطاعت فضح جرائم الاحتلال أمام الرأي العام المحلي والدولي.

كما استنكر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين قيام عناصر من الشرطة الفلسطينية بالاعتداء وتوجيه اهانات للزميل المصور الصحفي داود نمر ابو الكاس مصور وكالة فلسطين اليوم الاخبارية قرب دوار حيدر عبد الشافي غرب مدينة غزة  خلال قيامه بعمله الصحفي المعتاد .

واستهجن منتدى الاعلاميين ما حدث من قبل عناصر الشرطة ، ولا يفهم ولا يجد مبررا للاعتداء على الصحفي ابو الكاس واهانته بهذا الشكل الخارج عن كل الاعراف الوطنية و الاخلاقية .

واكد المنتدى على ان حرية العمل الصحفي وتغطية الفعاليات المختلفة هو حق أصيل يحميه القانون الأساسي الفلسطيني وقانون المطبوعات و النشر  رقم 9 لعام 1995 .

وأعرب منتدى الاعلاميين عن تضمنه مع الصحفي ابو الكاس ويطالب حكومة التوافق الوطني الى فتح تحقيق جدي في الحادث  ، وأن تتخذ تدابير واضحة تضمن محاسبة المسئولين عن تجاوز المحددات القانونية وانتهاكات حرية العمل الصحفي التي كفلتها القوانين الفلسطيني.


انشر عبر