شريط الأخبار

أبو شهلا: غزة ليست مكاناً للإبعاد وإنهاء الوحدة الوطنية وهم "إسرائيلي"

11:04 - 19 كانون أول / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم


أكد القيادي في حركة فتح فيصل أبو شهلا اليوم الخميس، أن قطاع غزة، ليس مكاناً للإبعاد وأن إنهاء الوحدة الوطنية وهم "إسرائيلي".

جاءت تصريحات أبو شهلا خلال مشاركة كافة الكتل والبرلمانات في اعتصام في المجلس التشريعي بغزة تنديداً باعتقالات الاحتلال بالضفة لنواب ووزراء وأسرى محررين خلال حملته الاخيرة بمدن الضفة.

وقال أبو شهلا: نجتمع سوياً في التشريعي كتلة حماس وفتح وكافة الكتل عنوان لنضالات شعبنا، وهناك رمزية عالية يقف معنا في التشريعي وزراء حكومة التوافق الوطني، وهذه رسالة لمن لا يعرف أو يتوهم أننا سنتراجع عما اتفقنا عليه من تحقيق المصالحة.

وشدد أبو شهلا على أن وحدة شعبنا الوطنية عنوان لنضالنا وقوة لنا بإنهاء الاحتلال .

وأضاف: "إسرائيل" تمارس أقصى وأبشع انواع الاجتياح والغطرسة وأسر نواب التشريعي وأبناء شعبنا وقصف غزة وحصارها وتمنع الدخول والخروج منها بهدف التراجع عن المشروع الوطني والوحدة الوطنية.

ونوه، إلى أن شعبنا مستمرون ومتوحدون ووهم "إسرائيلي" أن تنتهي الوحدة الوطنية ويعيد احتلال الضفة ويعزل الضفة عن غزة واعتبار غزة مكان للإبعاد في إشارة إلى التهديدات بإبعاد معتقلين ومحرري الضفة، مشدداً على أن غزة ليست مكاناً للإبعاد وإنهاء الوحدة الوطنية وهم "إسرائيلي".

انشر عبر