شريط الأخبار

بعد خطف جنوده.. 'الشاباك' ينشط على "الفيس" بأسماء وهمية وصور "جنسية"

06:37 - 18 تموز / يونيو 2014

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

 

كشف متابعون ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي منذ اختفاء الجنود الإسرائيليين الثلاثة ألاعيب عدة نسبوها للشاباك الإسرائيلي فيما يتعلق بمحاولته الوصول لمعلومات حول الجنود، حيث تفاجأ نشطاء التواصل خاصة المشاركين على فيس بوك بعشرات طلبات الصداقات التي أنشئت صفحاتهم قبل أيام قليلة.

وبالأغلب الأعم -حسب النشطاء- فإن طلبات الصداقة الجديدة تحمل أسماء لإناث، وصور خليعة، وشخصيات مشهورة، لكن المثير للشك هو حجم تلك الطلبات خلال اليومين الماضيين، ومكان إقامة تلك الصداقات حيث "إسرائيل"، والخليل المحتل، كما ومن المثير للشك في تلك الطلبات لعبها على وتر "الصور الخليعة" وتعدد تلك الطلبات في آنٍ واحد.

ومن المعروف أن الشاباك الإسرائيلي يتابع كل صغيرة وكبيرة على صفحات الفيس بوك، وانه يعكف على دراسة كل التدوينات التي تصدر من الشبان، وكانت مصادر أمنية في المقاومة الفلسطينية حذرت مؤخراً من الانجرار وراء طلبات الصداقة المشبوهة، والثقة العمياء في تلك الصداقات، ناصحة الشباب بعدم الانجرار وراء صفحات الإغراء والمشاهير والغير موثوق بهم.

كما وحذرت المقاومة الفلسطينية الشبان ونشطاء التواصل من التدوين في أمور خاصة تتعلق بالأمور العسكرية لديها كالتدوين حول مكان إطلاق صاروخ، او ذكر أسماء بعض عناصرها، أو ذكر أسماء مصابين، او التسرع بنشر أسماء شهداء،  أو نشر صور خاصة لم تنشرها المكاتب الإعلامية المختصة فيها، لما له بالإضرار العام على الفلسطينيين عامة، موضحة أن على النشطاء استقاء معلوماتهم من المواقع والإذاعات والفضائيات الموثوق بحرصها على الجبهة الداخلية الفلسطينية.

ووفقاً لمصادر أمنية في المقاومة أن من يعكف بإدارة صفحة المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفخاي أدرعي على فيس بوك وتويتر هو جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" لاصطياد الشباب وإسقاطهم للتعامل معهم واستدراجهم حيث العمالة.

جدير بالذكر أن وزارة الداخلية حذرت نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إلى عدم التفاعل والتعاطي مع الصفحات الخاصة بالناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي باللغة العربية "أفخاي أدرعي".

ودعت الداخلية عبر صفحتها في  فيس بوك  إلى ضرورة عدم الإعجاب بصفحاته أو مشاركة تدويناته، او متابعة منشوراته.

وكانت العديد من الجهات الأمنية الفلسطينية حذرت مؤخراً من الإعجاب بالصفحات الإسرائيلية خاصة صفحة "افخاي أدرعي الناطق باسم جيش الاحتلال باللغة العربية"، عازية السبب لاستغلال الشاباك الإسرائيلي للشباب الفلسطيني عبر هذه الصفحات.

انشر عبر