شريط الأخبار

"الديمقراطية" تندد بالعدوان على الخليل والضفة

02:56 - 18 حزيران / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في المحافظة الوسطى، اليوم الأربعاء، وقفة جماهيرية أمام مدخل مخيم المغازي وسط قطاع غزة تضامناً مع اهلنا في مدينة الخليل والضفة الغربية والأسرى الإداريين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال "الاسرائيلي".

وفي كلمة الجبهة الديمقراطية التي ألقاها أشرف ابو الروس مسؤول الجبهة بالمحافظة الوسطى، مستنكراً  ما يتعرض له الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام لليوم الـ55 على التوالي، من تنكيل وتعذيب وممارسات غير أخلاقية وغير قانونية على يد حكومة الاحتلال الإسرائيلية في تحدٍ فاضح للأعراف والمواثيق الدولية.

وأكد أن حملة الاعتقالات والاعتداءات اليومية التي تشهدها كافة محافظات الضفة الغربية وخاصة مدينة الخليل المحتلة إضافة إلى العدوان والحصار على قطاع غزة، دليل واضح على تخبط حكومة الاحتلال وفشله أمام صمود شعبنا واسرانا البواسل في سجون الاحتلال ومحاولة إسرائيلية لإفشال المصالحة الفلسطينية.

ودعا أبو الروس إلى التحرك الشعبي والجماهيري تضامناً مع الأسرى وخاصة الإداريين المضربين عن الطعام. مضيفا: "الأسرى مهددون بالموت كل لحظة وخاصة بعد نقل العشرات منهم إلى المشافي الإسرائيلية، ماذا ننتظر، هل سنبقى نتفرج حتى يخرج الأسرى في توابيت الموت".

وطالب القيادي في الجبهة الديمقراطية المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية إلى تحمل مسؤولياتها بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري ووقف الجريمة الإسرائيلية المتواصلة بحق الأسرى الأبطال والتي تخالف كافة الأعراف والمواثيق الدولية.

وحيا أبو الروس حملات التضامن الدولية المناصرة لقضية الأسرى. داعياً القوى الوطنية والإسلامية وأحرار العالم وكافة مناصري القضية الفلسطينية إلى تنظيم اوسع حملة تضامن دولية مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام لقرابة الشهرين، للضغط على حكومة الاحتلال لدفعها للإفراج عن كافة الأسرى وإنهاء ملف الاعتقال الإداري واحترام حقوق الانسان تحت الاحتلال وفقاً لأحكام القانون الإنساني الدولي وفق ما ورد في اتفاقية جنيف الرابعة.

واختتم أبو الروس كلمته، بدعوة الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية للانعقاد الفوري لبحث اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي ضد شعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة، وأسرانا البواسل، وكيفية الرد على جرائم الاحتلال واستكمال خطوات المصالحة الوطنية في إطار الحوار الوطني الشامل بما يعزز صمود شعبنا في وجه الاحتلال ومشاريعه الاجرامية.

وفي كلمة الأسرى المحررين التي ألقاها الأسير المحرر صقر أبو البراء، دعا فيها إلى مزيد من الالتفاف الشعبي حول قضية الأسرى والمشاركة بفعالية في خيم التضامن التي تقيمها القوى الوطنية والأسرى على امتداد محافظات الوطن.

وأضاف: الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال يخوضون معركة الكرامة الانسانية ضد الاحتلال في اضرابهم المفتوح عن الطعام أمام تخاذل العالم وصمته على انتهاكات الاحتلال وجرائمه بحق شعبنا وأسرانا البواسل.

من جانبه ألقى رئيس بلدية المغازي ابو اياد النجار، كلمة وجه فيها التحية إلى شعبنا الفلسطيني في الضفة الغربية عامةً ومدينة الخليل على وجه الخصوص والأسرى في سجون الاحتلال امام الهجمة الشرسة وسياسة العقاب الجماعي التي تنتهجها حكومة الاحتلال الإسرائيلي.

ورفع المشاركون في الوقفة التضامنية الأعلام الفلسطينية ورايات الجبهة الديمقراطية وسط هتافات منددة بالعدوان وحملة الاعتقالات الإسرائيلية ضد شعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة.

انشر عبر