شريط الأخبار

ماذا تريد "إسرائيل" من اعتقال محرري صفقة "شاليط"..؟

12:32 - 18 حزيران / يونيو 2014

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

ليلة القبض على محرري صفقة وفاء الأحرار، هي الوصف الذي يتلاءم مع ما حدث خلال الليلة الماضية من حملة واسعة شنتها قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، على مدن الضفة المحتلة جرى خلالها اعتقال أكثر من 50 محرراً من الصفقة، لتتوالي التهديدات بترحيلهم لغزة وإعادة محاكماتهم السابقة.

الليلة 69 معتقلاً من الضفة المحتلة، أكثر من 50 منهم من محرري صفقة "شاليط"، وثلاثة نواب من المجلس التشريعي ومواطنين آخرين، فضلاً عن مايقارب 200 آخرين خلال الأيام السابقة.

المحررون تحديداً تعرضوا لتهديدات من قبل قوات الاحتلال خلال اعتقالهم، في هجمة مخطط لها مسبقاً للقضاء عليهم، وللتأثير على إضراب الأسرى الإداريين الذين يموتون ببطء في السجون

والسؤال الذي يطرح نفسه وتحاول "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" الإجابة عنه خلال التقرير التالي، هو الهدف الذي تسعى "إسرائيل" لتحقيقه من خلال اعتقال المحررين من صفقة شاليط تحديداً.

الاختفاء غطاء للارهاب

مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين داوود شهاب، رأى أن "إسرائيل" تتخذ من اختفاء ثلاثة من جنودها ومستوطنيها غطاءً للإرهاب المنظم الذي تمارسه ضد الشعب الفلسطيني باجتياح مدن الضفة المحتلة، وحملة الاعتقالات التي طالت مئات المواطنين من بينهم رموز وطنية وأسرى محررين وشيوخ.

وقال في تصريحٍ لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية": إن انتهاكات الاحتلال بالضفة تأتي بالتوازي مع تصعيد عدوانها على قطاع غزة ، وفي ذات الوقت تضييق الخناق أكثر على أكثر من خمسة آلاف أسير فلسطيني في سجونها.

وشدد شهاب، على أن "إسرائيل" ستفشل في تمرير سياسة الردع والترهيب التي تمارسها ضد شعبنا بهدف دفعه للاستسلام والخضوع، مؤكداً أن هذه الحكومة العدوانية المجرمة ستسقط سياسياً بعد انكشاف سقوطها الأمني والاستخباري المذل عقب اختفاء جنودها لليوم السادس على التوالي دون أن تقدر على العثور على أي دليل أو خيط .

وأكد، على استمرار مشروع التحرر، وأن هذه السياسات لن تزيد شعبنا إلا تمسكاً بحقنا في المقاومة والنضال، كما أن هذه السياسات ستزيد من حالة الغضب والإصرار على مواجهة الاحتلال.

وأضاف شهاب، أن "إسرائيل" تخطط الآن لارتكاب جريمة "ترانسفير" جديدة على مرأى ومسمع من العالم الظالم، ولذلك إذا كانت حكومة الإرهاب التي يقودها نتنياهو تظن أنها قد أفلتت من العقاب فهي واهمة، وإذا كانت موازين القوى اليوم مختلة ، فإن ميزان العدالة لن يصيبه الخلل.

إعادة المحكوميات

من ناحيته، قال فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لحقوق الإنسان لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، إن قوات الاحتلال اعتقلت قرابة 50 أسيراً محرراً حرروا في صفقة الوفاء للأحرار " شاليط" من مختلف مناطق الضفة مع تهديدات من قبل الاحتلال بإبعادهم لغزة.

وأوضح الخفش، أن "إسرائيل" هددت خلال اعتقالهم بنقلهم لغزة، وإعادة محكوميتاهم السابقة في حال ثبت عودتهم للعمل النضالي من خلال ملفات سرية تقوم بها قوات الاحتلال ضد الأسرى المحررين.

وحذر الخفش المسؤولين والقيادات الوطنية من اقدام الاحتلال على هذه الخطوة، مطالباً حركة حماس بتشكيل لجنة قانونية دولية من المحامين العرب لدراسة هذه القضية.

تخبط وفشل

أما محمد البريم " أبو مجاهد" الناطق الإعلامي للجان المقاومة فقد دعا، الشقيقة مصر بصفتها الوسيط لصفقة وفاء الأحرار إلى التدخل لإيقاف حملات الاعتقال لمحرري الصفقة والذين اتخذ الاحتلال قراراً بإعادة محاكمة بعضهم ونفي آخرين .

ورأى أبو مجاهد في حديث لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن "إسرائيل" تتخبط بعد أن فشلت في الحصول على معلومات تتعلق بالجنود الثلاثة، فتحاول الضغط من جميع الجهات، ومن ضمنها حالة الإرباك في التعامل مع المحررين خاصةً ممن حرروا في صفقة "وفاء الأحرار".

وأعرب أبو مجاهد عن خطورة الممارسات الصهيونية خاصةً مع هذه الفئة التي تحررت ضمن صفقة رعتها الشقيقة مصر، مطالباً مصر بالتدخل لوقف هذه الانتهاكات ولجم ممارساتها بحق المحررين.

انشر عبر