شريط الأخبار

كتلة الصحفي طالبت بالإفراج عنه

منتدى الإعلاميين يستنكر اعتقال الاحتلال مدير مكتب فضائية الأقصى في الضفة

07:14 - 17 تموز / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

استنكر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين بشدة، إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي، على اعتقال مدير مكتب فضائية الأقصى في الضفة الغربية المحتلة الزميل عزيز كايد.

وحسب المعلومات التي توفرت لمنتدى الإعلاميين، فقد أقدمت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء الموافق 17/6/2014، على اقتحام منزل الزميل عزيز كايد، وقامت بالعبث في المنزل وتفتيشه قبل اعتقال زميلنا ونقله لجهة مجهولة.

وورأى المنتدى أن اعتقال الزميل كايد يأتي في ظل حملة انتهاكات واسعة تنفذها قوات الاحتلال في الضفة الغربية، ما يدلل على أن الاعتقال جاء على خلفية سياسية ومحاولة عقيمة لإفشال التغطية المتميزة للقناة حول مجريات الجرائم والانتهاكات التي تمارسها القناة عبر طواقمها في الضفة الغربية.

ويأتي اعتقال الاحتلال الزميل كايد في ظل حملة التصعيد التي تشنها تلك القوات ل ضد الصحفيين بالضفة الغربية، والتي تصاعدت بشكل كبير خلال الأشهر الماضية، حيث لا يزال قرابة 16 صحفياً يخضعون للاعتقال في سجون الاحتلال.

وبين المنتدى أن هذا الاستهتار الإسرائيلي واستمرار اعتقال الصحافيين الفلسطينيين وقمع الحريات، ما هو إلاّ نتاج الحصانة التي يشعر بها قادة الاحتلال في ظل صمت المجتمع الدولي بما في ذلك المؤسسات الدولية ذات الصلة التي يبدو انها تتعامل مع إسرائيل كدولة فوق القانون.

وطالب المنتدى كافة الجهات الدولية ذات العلاقة بالتدخل العاجل لضمان الإفراج عن الصحفيين المعتقلين، وإلزام الاحتلال بالتوقف عن استخدام هذا الشكل الاعتقال المخالف للقانون الدولي بعدما بات يستخدم كسيف مسلط على رقاب الصحفيين.

وجدد المنتدى التأكيد على قناعته بأن الصحفيين الفلسطينيين لن يخضعوا لسياسة التهديد والإرهاب التي يمارسها الاحتلال بحقهم، وستبقى حناجرهم وأقلامهم وصورهم تصدع بالحقيقة الكاشفة لجرائم الاحتلال العاكسة للانتهاكات الممنهجة والتعدي على كل القيم والقوانين الدولية والإنسانية التي يقترفها الاحتلال.

كما أدانت كتلة الصحفي الفلسطيني اختطاف قوات الاحتلال الإسرائيلي مدير مكتب فضائية الأقصى في الضفة الغربية المحتلة الإعلامي عزيز كايد دون أي تهمة تذكر وتحويله للاعتقال الاداري، معتبرة ذلك يشكل تجاوزًا خطيرًا لكل حقوق الصحفيين المنصوص عليها دوليًا.

واعتبرت الكتلة في بيان وصل وكالة "صفا" اختطاف الإعلامي كايد محاولة إسرائيلية فاشلة لإخفاء الجريمة التي ما زالت تُرتكب بحق أهالي الضفة.

ودعت كل المؤسسات الصحفية والحقوقية الدولية إلى الضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن الاعلامي كايد فورًا, مجددة تأكيدها للصحفيين بضرورة إبقاء بوصلتهم الصحفية مسلطة على معاناة أهالي الضفة، وتحديدًا مدينة الخليل

انشر عبر