شريط الأخبار

برعاية محافظ محافظة رام الله والبيرة

الاتصالات تدعم مشروع انشاء حديقة الألعاب في قرى الأطفال SOS ببيت لحم

01:35 - 17 تشرين أول / يونيو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أعلنت شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل"، عن دعمها مشروع إنشاء حديقة الالعاب في قرى الأطفال SOS في بيت لحم بالضفة المحتلة، برعاية محافظ محافظة رام الله والبيرة الدكتورة ليلى غنام.

وجاء الإعلان، عن دعم المشروع وتوقيع الاتفاقية الخاصة بذلك في المكتب الوطني لقرى الأطفال SOS في مدينة بيت لحم، بحضور كل من الدكتورة غنام، ومدير عام شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" عبد المجيد ملحم، ومدير إدارة العلاقات العامة في مجموعة الاتصالات عماد اللحام، والمدير الوطني لقرى الأطفال SOS  -فلسطين محمد الشلالدة، وعدد من الشخصيات الاعتبارية ومدراء من شركة الاتصالات الفلسطينية ووسائل الاعلام.

من جانبها أكدت الدكتورة غنام أنّ هذه المبادرة ليست مبادرة لحظية وتأتي امتداداً للعلاقة الوطيدة منذ سنوات مع القرية؛ وأشارت غنام الى أن الرئيس محمود عباس كان من أوائل الزوار للقرية لاهتمامه بتمكينها من الناحية الاجتماعية والإنسانية وتطوير الخدمات التي تقدمها للأطفال وخلق بيئة اجتماعية سليمة.

وأوضحت غنام أن فكرة المبادرة جاءت بعد زياراتها للقرية وملاحظتها لعدم وجود حديقة ألعاب للأطفال بداخلها لاستغلال وقت الفراغ والطاقات لديهم على الرغم من وجود مساحة متوفرة لإنشاء الحديقة؛ ولذلك فقد تم التواصل مع شركة الاتصالات الفلسطينية التي رحبت بالفكرة ولم تتردد لحظة عن دعم المشروع وتم اليوم اطلاق المشروع لإنشاء حديقة نموذجية للأطفال.

من جانبه عبّر عبد المجيد ملحم مدير عام شركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" عن سعادته لإقامة الحديقة للأطفال والتي ستمكنهم من اطلاق طاقاتهم الابداعية واللعب بحرية وسعادة في عالمهم وقريتهم؛ مؤكداً أنّ هذا المشروع يعتبر جزءاً من مسؤولية الشركة الاجتماعية تجاه المجتمع والاطفال تحديداً؛ وأضاف ملحم "نسعى دائماً للمشاركة في مشاريع تنموية وتطويرية تخدم مختلف الفئات المجتمعية، ونعتبر مساهمتنا هذه كمبادرة لتسيلط الضوء على إحتياجات الاطفال الايتام لنوجه من خلالها دعوة عامة لجميع أبناء الوطن للاهتمام بإحتياجات هؤلاء الاطفال ومساعدتهم بشتى الوسائل وتامين الحياة الامثل لهم وبناء مستقبل مشرق لهذه الفئة الهامة في مجتمعنا  الفلسطيني".

بدروه شكر محمد الشلالدة المدير الوطني لقرى الأطفال SOS شركة الاتصالات الفلسطينية على دعمها المعتاد للقرية في الضفة وغزة، وكذلك د.ليلى غنام محافظ رام الله والبيرة لدعمها المستمر للقرية وأطفالها، مشيرا إلى أن هذا الدعم يعتبر من أرقى أنواع الدعم لاعتباره استثمار في الإنسان وصناعته ليكون عضوا فاعلا وهاما في المجتمع.

والجدير ذكره أنّ قرى الاطفال SOS تعمل على خدمة الآف الاطفال في مختلف مناطق الضفة الغربية و قطاع غزة من خلال توفير التعليم وبرامج الدعم الصحي والنفسي والتربوي والرعاية والمسكن , والحماية.

 

انشر عبر