شريط الأخبار

خلال وقفة احتجاجية لموظفيها

بلدية رفح تحذر من انهيارها وتوقف خدماتها

11:32 - 17 تشرين أول / يونيو 2014

رفح - فلسطين اليوم

حذرت بلدية رفح جنوب قطاع غزة، من انهيارها وعدم قدرتها على تقديم الخدمات للمواطنين بسبب الأزمة المالية الخانقة التي تعاني منها , جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية نظمها موظفو بلدية رفح , صباح اليوم أمام مبنى البلدية ؛ للمطالبة بتوفير رواتبهم .

وأكد المتحدث باسم موظفو البلدية أحمد أبو يونس أن الأزمة الحالية وعدم صرف الرواتب لمدة تقارب العشرة أشهر تسببت بمعاناة شديدة في أسر الموظفين , محملا كافة الجهات الحكومية والمسئولة عن عمل البلديات مسؤولية العمل لتوفير الرواتب .

وطالب إدارة البلدية بأخذ مسئوليتها تجاه حل أزمة الرواتب والتواصل مع كافة الأطراف الحكومية والأهلية , مشددا على حرص موظفو البلدية على أداء مهامهم على أكمل وجه طيلة الفترة الماضية على الرغم من عدم تلقيهم رواتبهم .

وأعرب رئيس بلدية رفح صبحي أبو رضوان عن تفهمه للمشاكل والمعاناة الناجمة عن عدم صرف الرواتب , موضحا أن عدم التزام المواطنين بدفع مستحقات البلدية كان أحد أسباب الأزمة الحالية بجانب الحصار وإغلاق الأنفاق حيث وصلت الديون المتراكمة على المواطنين إلى ما يزيد عن 45 مليون شيقل .

وناشد أبو رضوان الحكومة الحالية ورئيس الوزراء د.رامي الحمدالله ووزير الحكم المحلي بالتدخل العاجل لحل أزمة رواتب موظفي بلدية  رفح ودعم البلدية ماليا ؛ لتجنب وقوع أي كوارث بيئية وصحية في حال تراجع خدمات البلدية في المحافظة .

انشر عبر