شريط الأخبار

عباس زكي: "إسرائيل" تسعى للإطاحة بالسلطة

10:13 - 17 تموز / يونيو 2014

غزة (متابعة) - فلسطين اليوم

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عباس زكي، أن "إسرائيل" تسعى للإطاحة بالسلطة الوطنية، وإثارة الفوضى في الضفة المحتلة، مشيراً إلى أن ضرب السلطة سيكلف الاحتلال الثمن غالياً.

وأوضح زكي في تصريحٍ لإذاعة صوت القدس، أن "إسرائيل" تمارس تهديداتها على الأرض، باقتحام البيوت وتوريع الآمنين، وانتهاك البيوت والكرامات، معتبراً أن ما يحدث يدلل على ما هو أسوأ من عملية السور الواقي عام 2000.

وأشار زكي، إلى أن "إسرائيل" تمارس في الضفة ارهاب دولة منظم، تسعى من خلاله للإطاحة بالسلطة، وإثارة الفوضى على الرغم أن "إسرائيل" بحاجة أكثر من الفلسطينيين للأمن والسلام.

وتطرق زكي، إلى مراحل حياة شعبنا الفلسطيني والانتفاضات المتواصلة على مدار السنوات، منذ النكبة مروراً بانتصار حزيران، وانتفاضة الـ 87 ، والأقصى وكل المراحل التي تؤكد على مقولة الشهيد الراحل ياسر عرفات أن "شعبنا أكبر من قادته".

وبين أن "إسرائيل" إما أن تواجه أي نهوض فلسطيني ووحدة وطنية، أو تمارس القمع بحق الفلسطينيين، واصفاً الوضع بالمزعج والخطير.

وأشار، إلى وجود ضغوطات أوروبية وأمريكية على الرئيس محمود عباس، لكنه تطرق لمقولة الرئيس أنه لن يختم حياته بخيانة، مبيناً أن الرئيس أعطى السلام أكثر مما أعطاه أي شخص آخر.

وأكد، طالما أن هناك حكومة من المستوطنين، فغزة ستعيش في ظلام وحصار والضفة مقطعة أوصالها.

وفيما يتعلق بالمطالبة بوقف التنسيق الأمني، قال زكي: "إسرائيل" تجتاح مدن الضفة وتعتقل، ولا يوجد تنسيق الأمني بالرغبة الجامحة والقناعة، فجنود الاحتلال يعيثون فساداً في الأرض،ونتنياهو يلعب لعبته ليقنع العالم أنه يتم الاعتداء عليه.

 

انشر عبر