شريط الأخبار

سيلتئم الكابنيت اليوم:

وزير صهيوني يكشف عن طرف خيط بشأن اختطاف الجنود الثلاثة

08:55 - 17 تشرين أول / يونيو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال الوزير نفتالي بينيت أن هناك عدة أطراف خيوط في التحقيق الجاري في ملابسات اختطاف الشبان الثلاثة.

وقال أن قوات الاحتلال لن تبقي حجراً على حجر في الضفة المحتلة بهدف العثور عليهم.

ورفض بينيت في حديث إذاعي صباح اليوم إدانة الرئاسة الفلسطينية لعملية الاختطاف قائلاً إنها دوما تندد باللغة الانجليزية, في الوقت الذي تشجع فيه على القتل والتحريض باللغة العربية.

ورداً على سؤال ما اذا كان سيعارض صفقة للإفراج عن أسرى لقاء الجنود الثلاثة، قال بينيت أن إطلاق سراح أسرى أصبح فكرة استنفذت نفسها بل تؤدي إلى المزيد من المقاومة وعمليات اختطاف الجنود مؤكداً وجوب التخلي عنها.

وبدوره دعا رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست زئيف إلكين من الليكود إلى إعادة اعتقال جميع الأسرى الذين أفرجت "إسرائيل" عنهم ضمن صفقة شاليط .

وفي حديث لصحيفة "يسرائيل هايوم" قال إلكين أنه يجب علينا اتخاذ أي خطوة ممكنة توضح لقادة حماس أن من يُقدم على اختطاف ما تزعم أنهم "أطفال" لا يتمتع بأي حصانة .

وفي غضون ذلك يعود المجلس الوزاري المصغر لشؤون الحرب والسياسة إلى الاجتماع صباح اليوم في "تل أبيب" لبحث قضية اختطاف الجنود الثلاثة.

وسيتم خلال اللقاء بحث استمرار حملة الاعتقالات في صفوف حركة حماس وإبعاد عدد من نشطائها إلى قطاع غزة وإجراءات أخرى.

وأعربت مصادر في القدس المحتلة عن اعتقادها بأن الرسالة حول ضلوع حماس في عملية الاختطاف بدأت تتغلغل في العالم.

واعتبرت محافل سياسية أن هناك تفاهماً متزايداً ودعماً للخطوات التي تتخذها "إسرائيل" من أجل عودة الجنود الثلاثة.

 

 

 

انشر عبر