شريط الأخبار

لليوم الرابع على التوالي ..

الاحتلال يواصل البحث عن الجنود المختطفين باقتحام ومداهمات واسعة لمدن الضفة

08:06 - 17 تشرين ثاني / يونيو 2014

نابلس - فلسطين اليوم


شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة مداهمات كبيرة لمنازل المواطنين في كافة قرى ومحافظات الضفة الغربية بدعي البحث عن الجنود المختطفين الصهاينة منذ الخميس الماضي.

حيث اعتقلت قوات الاحتلال عدد كبير من المواطنين خلال عمليات المداهمة والتفتيش، كما تسبب الجنود بتخريب عدد من منازل المواطنين.

ومن جهته اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، 41 مواطنا في محافظة نابلس ضمن الحملة التي يشنها في أعقاب اختفاء ثلاثة مستوطنين قبل خمسة أيام.

وذكر موقع صحيفة 'هآرتس' أن أكثر من ألف جندي شاركوا الليلة في حملة واسعة في منطقة نابلس.

ووفقاً لمركز دراسات الأسرى "أحرار فإن الحملة الصهيونية تركزت على مداهمة منازل المواطنين وتفتيشها حيث اقتحمت أكثر من 240 منزلا، واعتقلت حوالي 20 مواطنا.

وقالت مصادر إعلامية فلسطينية أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت مدينتي رام الله و البيرة، وعدد من القرى المحيطة بها وشنت عمليات مداهمة و تفتيش في منازل المواطنين، واعتقلت عدد المواطنين قبل أن تنسحب مخلفة دمارا شاملا في الممتلكات والمنازل.

ففي مدينة البيرة داهمت قوات الاحتلال بناية في حي الجنان، وعمارة الأبراج الوطنية في منطقة الشرفا، وعدد كبير من منازل المواطنين في منطقة سطح مرحبا وقاموا بتفتيشها وتفجير بوابات عدد منها.

وداهمت قوات الاحتلال بلدة سلواد الواقعة إلى الشمال من المدينة واقتحمت عدد كبير من المنازل وقامت بعمليات تخريب، ومن بينها منزل عائلة الأسير مؤيد حماد المحكوم 7 مؤبدات، كما اقتحمت كل من بلدتي شقبا و قراوة بني زيد ومخيم الأمعري القريب.

وأسفرت الحملة عن اعتقال كل من مدير مكتب فضائية الأقصى والقيادي في حماس عزيز كايد، أحمد نجيب مفارجة ومحمد عمار.

وفي مدينة جنين اقتحمت قوات الاحتلال مخيم جنين وقامت بمداهمة العديد من المنازل، ومنازل في المدينة أيضا واعتقلت كل من مدير نائب جهاز المخابرات بمدينة طوباس عبد الله السعدي ومحمد مسلماني، إبراهيم المسلماني، ويوسف الترتر.

وفي الخليل تواصلت عمليات التفتيش التي لم تتوقف منذ خمسة أيام، واعتقلت ثلاثة أشقاء أبناء القيادي في حركة حماس فوزي الخطيب بعد مداهمة منزله بالمدينة، كما اعتقلت ثمانية مواطنين في قرية صوريف القريبة.

وعرف من بين معتقلي الخليل جلال يغمور ، وأنس الجعبة وسامر مجاهد ، وعلي صبارنه ، وعمر القواسمي.

وفي نابلس تركزت العملية الليلة في مخيم بلاطة شرقي المدينة، حيث اقتحمت أكثر من 25 أليه المخيم وقام الجنود بتفجير واجهات بالمنازل والمحال التجارية و تكسير محتوياتها.

وقال شهود عيان: "إن الاحتلال اقتحم منزل النائب جمال الطيراوي الواقع بمحاذاة المخيم، وقام بتفتيش البناية التي يقطنها مع والده وأشقائه، كما تم اقتحام منزل الشهيد حمودة اشتيوي، ومنزل الشهيد محمد عناب، ومنازل حاتم أبو رزق، وبشير حشاش، وعطا الله حشاش، ومحمد أبو زعبل وباسم مرشود، وعلي أبو خليل، ومحمد أبو عرب، وأبو مهيوب أبو ليل، وأبو إياد الطيراوي، واحمد الزعبور، وفايز عرفات، ورامي مسيمي، وناصر أبو عزيز.

وبحسب مصادر محلية في المخيم فقد أعتقل ستة شبان من المخيم وهم-حاتم أبو رزق، عبد أبو رزق، رائد كعبي، عياش العايد، محمد أبو عرب، علي الأعرج.

وفي مخيم الفارعة القريب أيضا توغلت قوة كبيرة من الجنود والآليات وقامت بتفتيش العشرات من المنازل، واندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال.

كما اقتحمت قوة كبيرة أيضا  قرية أودلا واعتقلت الشاب طارق بلال محسن بعد تفتيش منزله، واقتحمت منزل بيت الشهيدين أحمد ورامي عناب في نابلس.

واعتقلت قوات الاحتلال في بلدة عزون القريبة من قلقيلية وليد سعيد سليم واحتجز والد أحد الفتية المطلوبين لحين تسليم الابن نفسه، وفي مدينة بيت لحم اعتقل الأسير المحرر شادي بداونة والفتى جهاد أبو شقرة.

انشر عبر