شريط الأخبار

نادي الأسير يحمّل حكومة الاحتلال المسؤولية عن حياة "الدويك"

09:51 - 16 حزيران / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

حمّل أمجد النجار مدير نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الدكتور عزيز دويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، والذي اعتقل الليلة الماضية من منزله في الخليل.

وقال النجار في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه إن الحالة الصحية لرئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك الذي اختطفته القوات الإسرائيلية الليلة الماضية  قد تدهورت، إذ أنه يعاني من عدة أمراض منها القلب، وسبق وأن أجرى عدة عمليات جراحية، كما ويعاني من مشاكل في الكلى.

 وقال النجار: «إن اعتقال رئيس المجلس التشريعي مخالف لكافة الأعراف والمواثيق الدولية التي تكفل الحصانة له، لذلك يجب إطلاق سراحه فورا،وحمّل حكومة وجيش الاحتلال المسؤولية عن الوضع الصحي للدويك».

وفي بيان لنادي الأسير أُشير إلى أن  اختطاف الدويك و 20 نائباً «جريمة حرب بامتياز، وهذا ما نصت عليه القوانين والتشريعات الدولية وخاصة اتفاقيات جنيف والقانون الدولي الإنساني». وناشد النادي كافة المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان وأحرار العالم وكافة الدول المحبة للسلام للتحرك الفوري والعاجل للضغط على سلطات الاحتلال لتأمين الإفراج عن الدويك وزملائه من النواب والوزراء الذين تمَّ اختطافهم.

وقال نادي الأسير أن عدد النواب المعتقلين في سجون الاحتلال ارتفع ل20 نائباً، بعد حملة الاعتقالات التي طالت نواباً من المجلس التشريعي الفلسطيني منذ ليلة الأول من أمس، وأوضح النادي في بيانه أن جميع النواب الذين تم اعتقالهم هم أسرى سابقون قضوا سنوات في سجون الاحتلال، وعلى رأسهم رئيس المجلس التشريعي د. عزيز دويك، فيما يستمر عدد منهم في خوض معركتهم ضد الاعتقال الإداري، وآخرين يقضون أحكاما عالية، ونائبا لازال موقوفا. 

انشر عبر