شريط الأخبار

غانا وإسرائيل توقعان مذكرة تفاهم تسمح لزوجات دبلوماسيي البلدين بالعمل

07:25 - 16 تشرين أول / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

وقعت وزيرة خارجية غانا، هانا تيته، مع نظيرها الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الاثنين، مذكرة تفاهم، تسمح لزوجات موظفي البعثات الدبلوماسية في البلدين بالعمل في البلد المضيف.

وفي تصريح لوكالة الأناضول، عقب توقيع الاتفاق في أكرا، قالت تيتيه إنه "المعتاد بالنسبة للمعاملات الدبلوماسية، أن يسمح للموظفين بالعمل، وليس الحال هكذا دائما لزوجاتهم فلا يسمح لهن بالعمل أيضا في البلاد (المضيفة)، وهذا ما قمنا به عبر هذا الاتفاق".

وأشادت الوزيرة بالاتفاق باعتباره "مهم" لأنه "يساعد على دعم أسر الدبلوماسيين".

وأشارت إلى أن عددا من الطلاب الغانيين أتيحت لهم الفرصة للدراسة في كلية الجليل للكتاب المقدس(كلية مسيحية) في إسرائيل.

وأضافت: "تبادلنا الطلاب لعدد لا بأس به من السنوات، وتربطنا لذلك علاقة جيدة"، وأعربت عن آملها في أن "يتحسن الأمر بأفضل مما كان".

من جانبه، أشاد ليبرمان، بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين، وقال "نحن نتحدث عن ضخ نحو 400 مليون دولار من الاستثمارات في الاقتصاد الغاني في صورة أنشطة في قطاعات البناء والزراعة، وتدريب الخبراء في إسرائيل، والدعم لبعض المدارس".

وأضاف الوزير الإسرائيلي في تصريحات للصحفيين "ولكن هذا ليس كافيا، نحن نتحدث عن مضاعفة استثماراتنا، وهذا هو السبب في أنني أحضرت معي وفدا كبيرا من رجال الأعمال".

ويسعى الجانبان إلى إبرام اتفاقيتين في أقرب وقت ممكن، إحداهما ستكون لتعزيز وحماية الاستثمارات، في حين أن الثانية ستسعى لتجنب مضاعفة الضرائب، بحسب وزيرة خارجية غانا.

ووصل ليبرمان إلى أكرا مساء أمس الأحد يرافقه وفد من رجال الأعمال يضم ممثلي 50 من الشركات الإسرائيلية، لإجراء محادثات مع مختلف كبار المسؤولين الغانيين، بما في ذلك نائب الرئيس الغاني كويسي أميساه آرثر.

وكانت غانا أول دولة افريقية تعترف بدولة إسرائيل عام 1956، ولكنها افتتحت سفارتها في تل أبيب عام 1996.

وتأتي زيارة ليبرمان إلى غانا في إطار جولة أفريقية بدأها يوم الثلاثاء الماضي وتستغرق 10 أيام، استهلها في كوت ديفوار وقادته إلى رواندا، وغانا، ويتوجه في وقت لاحق اليوم إلى إثيوبيا، قبل أن يختتمها في كينيا.


انشر عبر