شريط الأخبار

محذرين من إهمال قضيتهم

نقل عدد آخر من الاسرى المضربين عن الطعام للعناية المكثفة

05:30 - 16 حزيران / يونيو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

وجه الأسرى الإداريون المضربون عن الطعام منذ 54 يوما نداءهم، للقيادة الفلسطينية وأبناء الشعب الفلسطيني من أجل التدخل والضغط لإنقاذ حياتهم في معركتهم ضد قانون الاعتقال الإداري محذرين من إهمال قضيتهم في ظل ما طرأ من تداعيات على الساحة الفلسطينية، ولفتوا إلى أنهم لن يعذروا أحدا سوف يتذرع بما يجري من أحداث للعدول عن مساندتهم في هذه الأيام العصيبة التي يمرون بها، مثمنين دور كل من يساندهم.

وأضاف الأسرى المضربون لمدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس الذي قام بزيارة لعدد منهم  في مستشفى "تل هشومير"  أن أوضاعهم الصحية تفاقمت خلال الأيام الماضية، و نقل عدد منهم لغرف العناية المكثفة بعدما أصيب 9 أسرى بهبوط في نبضات القلب، إضافة إلى 20 أسيرا نقلوا للمراقبة المكثفة لعدة أيام، جراء إصابتهم بنزيف.

ولفت الأسرى أنه ومنذ 8 أيام لم تجري أية جلسات مع أي من ممثلي مصلحة السجون، مشيرين إلى أن توقف هؤلاء عن إجراء الجلسات ما هو إلا محاولة لبث اليأس بين صفوف الأسرى المضربين.

ونقل بولس تحذيرات طبية، بعدما نقص وزن عدد من الأسرى بنسبة  25% من أوزانهم الأصلية، شاهدا على بروز عظام البعض منهم، وعلى الرغم مما وصلوا إليه إلا أنهم مصرون على الاستمرار في خطوتهم.

هذا ويذكر أن الأسرى الذين تمت زيارتهم من قبل المحامي بولس هم كل من الأسير محمود شبانه، جمال حمامره، مازن النتشه، عبد الجابر فقها، محمود ورديان، جواد الجعبري، رائد حمدان، فرج رمانه، أشرف عصفور، فيما نقل  الأسير طارق ادعيس إلى مستشفى "بلنسون" لينضم له كل من الأسير محمد ماهر بدر، داود حمدان، زهدي عليان، عزام ابو عرقوب.  

انشر عبر