شريط الأخبار

شهيد وحملة اعتقالات في الضفة وإصابات في سلسلة غارات على غزة

02:42 - 16 تشرين أول / يونيو 2014

غزة - رام الله - فلسطين اليوم

أستشهد فجر اليوم الاثنين الشاب "أحمد عرفات صماعدة" 21 عاما من مخيم الجلزون القريب من مجينة رام الله، إثر إصابته برصاص حي في صدره.

وقالت مصادر طبية في مجمع رام الله الطبي أن الشاب  صماعدة أصيب برصاصة مباشرة في الصدر أدت إلى وفاته بعد وصوله إلى المستشفى بقليل.

وكانت قوات كبيرة من جيش الإحتلال أقتحمت المخيم فجر اليوم وشنت حملة اعتقالات في صفوف كوادر حركة حماس، اندلعت خلالها مواجهات مع الشبان أصيب خلالها ثلاثة بالرصاص الحي من بينهم الشهيد صماعدة.

والشهيد صماعدة، بحسب مصادر محلية في المخيم، أسير محرر لم يمض على خروجه من سجون الإحتلال إلى أسبوع واحد فقط.

وقال مراسلنا في غزة أن الطائرات الحربية الإسرائيلية شنت اكثر من عشرة غارات على مدن القطاع غزة حيث قصفت موقعا لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بالقرب من منطقة المطاحن جنوب مدينة دير البلح .

كما استهدفت موقع أبو جراد وسط قطاع غزة على دفعتين فيما استهدفت الغارة الثالثة موقع لسرايا القدس جنوب حي الزيتون شرق مدينة غزة مما أدى إلى إصابة اثنين من المواطنين .

أما الغارة الأخيرة فاستهدفت أرض زراعية قرب موقع السفينة بمنطقة السودانية غرب مدينة غزة مما أدى إلى إصابة أحد المواطنين .

وفي مدن الضفة الغربية شنت قوات الاحتلال لليوم الخامس على التوالي حملة اعتقالات واسعة طالت عددا من قيادات الجهاد الإسلامي  وحماس كان من أبرزهم رئيس المجلس التشريعي الدكتور عزيز دويك .

وقد داهمت قوات الاحتلال مدينة الخليل ورام الله ونابلس وبيت لحم و طولكرم وقلقيلية، بالضفة الغربية واعتقل 7 من قيادات حركة حماس.

واكد مراسلنا في رام الله أن ان الشاب أحمد الصبارين استشهد وأصيب آخرين في مخيم الجلزون خلال مواجهات مع قوات الاحتلال التي داهمت المدينة لتنفيذ حملة اعتقالات .

وقالت مصادر طبية في مجمع رام الله الطبي أن الشاب أصيب برصاصة مباشرة في الصدر أدت إلى وفاته بعد وصوله إلى المستشفى بقليل.

وكانت قوات كبيرة من جيش الإحتلال أقتحمت المخيم فجر اليوم وشنت حملة إعتقالات في صفوف كوادر حركة حماس، أندلعت خلالها مواجهات مع الشبان أصيب خلالها ثلاثة بالرصاص الحي من بينهم الشهيد صماعدة.

والشهيد الصبارين، بحسب مصادر محلية في المخيم، أسير محرر لم يمض على خروجه من سجون الإحتلال إلى أسبوع واحد فقط.

انشر عبر