شريط الأخبار

"منظمة التحرير" تحذر من نوايا "إسرائيل" بعد "خطف الجنود الثلاثة"

06:02 - 15 حزيران / يونيو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

 

أدانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الحملة العنصرية الهوجاء التي يشنها رئيس الحكومة "الإسرائيلية" بنيامين نتنياهو ضد شعبنا وقيادة السلطة، بذريعة اختطاف ثلاثة من المستوطنين.

ورفضت 'التنفيذية' في بيان صدر بعد اجتماعها اليوم الأحد، في مدينة رام الله، برئاسة رئيس السلطة محمود عباس، الاتهامات الزائفة التي يسوقها نتنياهو، بغرض التستر على التقصير الذي يدينه ويحمله مسؤوليته أقسام واسعة في المجتمع الإسرائيلي.

وحذرت من نوايا إسرائيل الواضحة في توسيع نطاق الاستيطان واتخاذ قرارات استيطانية مضافة إلى الخطوات التي قامت بها في القدس وسائر أرجاء الضفة المحتلة، تحت ذريعة الخطف للمستوطنين الثلاثة واستمرار عملية المصالحة وسواها من الذرائع.

ودعت الجهات الدولية المعنية، خاصة الإدارة الأميركية إلى القيام بدورها لمنع هذا التدهور الإضافي الذي سيترتب عليه نتائج وإجراءات للدفاع عن حقوق شعبنا المشروعة.

وقررت اللجنة التنفيذية مواصلة جميع الخطوات السياسية ودعم المبادرات الشعبية لمساندة قضية الأسرى، وشكلت لهذا الغرض لجنة خاصة تضم عددا من أعضائها، وممثلين عن الهيئات المعنية بقضية الأسرى، مع استمرار إعطاء الأولوية لهذا الشأن الوطني البارز.

انشر عبر