شريط الأخبار

"مهجة القدس": الأسير أيمن اطبيش يعاني من فقدان الإحساس في الأطراف

01:01 - 15 حزيران / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت مؤسسة مهجة القدس اليوم الأحد؛ أن الأسير المجاهد أيمن علي سليمان اطبيش (34 عاماً) مازال يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم (108) على التوالي؛ رفضا لسياسة الاعتقال الإداري.

وأضافت المؤسسة أن الأسير اطبيش رغم معاناته الصعبة مع حالته الصحية التي تضررت كثيراً بفعل إضرابه الطويل إلا أنه يصر على مواصلة الإضراب المفتوح حتى نيله حقه المشروع في الحرية.

وفي رسالة وصلت مهجة القدس, أكد الأسير اطبيش أنه يعاني من فقدان الإحساس في الأطراف وخاصة القدمين ونظراً لذلك لا يستطيع المشي أو الوقوف إلا بمساعدة جهاز خاص.

كذلك يعاني الأسير المضرب منذ 108 يوم على التوالي من تقرحات في المعدة والتهابات في المفاصل، بالإضافة لضبابية في الرؤية، وهو بانتظار أن يجرى له فحص للعيون، نظراً لأن أطباء مشفى "آساف هروفيه" والذي يتواجد فيه الأسير اطبيش منذ ما يزيد عن شهرين؛ كانوا قد أخبروه بأنه معرض لأن يفقد بصره، وقد يصاب بشلل إن استمر في إضرابه المفتوح عن الطعام، وقد كشفت نتائج فحوصات طبية مؤخراً بأن الأسير اطبيش يعاني من مشاكل في جهازه العصبي.

جدير بالذكر أن الأسير المجاهد أيمن اطبيش من بلدة دورا قضاء الخليل ولد في العام 1980م بمدينة جالو الليبية، وانتقل مع عائلته للعيش داخل فلسطين في العام 1995م، وهو طالب لم يكمل دراسته الجامعية بسبب الاعتقالات المتكررة من قبل الاحتلال الصهيوني، حيث تعرض للاعتقال في أربع مرات سابقة أمضى خلالها في سجون الاحتلال ما يزيد عن 10 سنوات.

من جانبها ناشدت مؤسسة مهجة القدس المؤسسات الحقوقية والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير أيمن اطبيش الذي أضرب خلال عام واحد لمدة تزيد عن 200 يوماً على فترتين منفصلتين، مشيرة إلى أن الاحتلال أخل بالاتفاق مع الأسير أيمن الذي يقضي بعدم تجديد اعتقاله الإداري؛ وحذرت المؤسسة في الوقت ذاته من استغلال الاحتلال الصهيوني وحكومته المتطرفة للأحداث المستجدة على الساحة الفلسطينية من أجل التكتم على أخبار الأسرى المضربين وحرف البوصلة الإعلامية عنهم، من أجل إفشال إضرابهم المفتوح عن الطعام الرافض لسياسة الاعتقال الإداري التعسفي.

وقد قامت قوات الاحتلال باعتقاله في المرة الأخيرة بتاريخ 09/05/2013م، وتم تحويله للاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر، ليعلن إضرابه عن الطعام بتاريخ 23/05/2013م؛ رفضا لقرار الاعتقال الإداري إلى جانب الأسير المحرر عادل حريبات، واستمرا معاً في الإضراب المفتوح عن الطعام مدة 105 يوماً على التوالي، وتم تعليق إضرابهما بعد الاتفاق مع إدارة مصلحة السجون بعدم التجديد لهما، وكعادتها قامت الإدارة العنصرية بالتنصل من الاتفاق مع الأسير أيمن اطبيش ليستأنف إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 28/02/2014م؛ ومازال مستمرا حتى الآن، ويعد اطبيش أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي.

 

انشر عبر