شريط الأخبار

خيمة تضامن للجهاد الإسلامي في معسكر جباليا

12:16 - 15 كانون أول / يونيو 2014

غزة (متابعة) - فلسطين اليوم


استنكرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم، حملة الاعتقالات التي شنتها قوات الاحتلال "الإسرائيلي" بحق قيادات الحركة ونواب التشريعي، وأبناء شعبنا في محافظات الضفة المحتلة، خلال حملتها المسعورة للبحث عن الجنود المختطفين.

جاء ذلك خلال خيمة تضامن نظمتها حركة الجهاد ومؤسسة مهجة القدس المعنية بشؤون الأسرى والمحررين، في معسكر جباليا شمال قطاع غزة بمشاركة قيادات الحركة وذوي الأسرى، ومهتمون.

وقد أكد المتحدث باسم الحركة داوود شهاب، أن المقاومة لن تترك الخليل إذا ما قرر الاحتلال الاستفراد بالمدينة ومواطنيها، مستنكراً الحملة التي تشنها قوات الاحتلال بحق المواطنين بالضفة.

وأكد شهاب، مساندة الحركة لإضراب الأسرى الإداريين، مشيراً إلى مفجر معركة الأمعاء الخاوية الشيخ خضر عدنان، ومذكراً بنضال الأسيرات في السجون.

من جهته، أكد ياسر صالح، المتحدث باسم مهجة القدس، أن الأسرى المضربين في السجون على حافة الموت، مشيراً إلى أن حملة التضامن معهم لا ترتقي لحجم معاناتهم.

وذكر، بالإجراءات الصهيونية التي تمارسها قوات الاحتلال، بحق الأسرى لثنيهم عن الإضراب، كمصادرة مقتنياهم الشخصية، ومنعهم من الزيارات.

 

 

 

انشر عبر