شريط الأخبار

مناورة لمواجهة خطف جنود أجريت في مكان الخطف وقبل 20 ساعة فقط

10:51 - 15 تشرين أول / يونيو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قبل نحو 20 ساعة فقط على اختفاء ثلاثة من المستوطنين الإسرائيليين، علمت صحيفة يديعوت أحرنوت بأن الجيش الإسرائيلي كان قد أجرى مناورة ضخمة في المنطقة التي حدثت فيها عملية الاختطاف، مشيرة إلى أن تلك المناورة تحاكي وقوع عملية خطف متدحرجة، وهو ما تم بعد ساعات فقط على وقوع المناورة.

وكانت قوات كبيرة قد شاركت مساء الأربعاء الماضي في إجراء المناورة، والذي كان من أبرز المشاركين في تلك المناورة كتيبة عسكرية من لواء كفير، وأخرى من لوا الناحل، لافتة إلى أن المناورة التي جرت كان على بعد كيلو مترات معدودة من المكان الذي تم فيه عملية خطف المستوطنين.

ووفقاً للصحيفة فإن المناورة شملت سيناريو حدوث عملية في منطقة "غوش عتسيون" على شكل إطلاق نار على سيارة مارة دون أي إنذار، مشيرة إلى أن السيناريو الذي تدرب عليه الجنود الإسرائيليون يشبه العملية التي حدثت ليلة عيد الفصح اليهودي في نفس المنطقة، والتي قتل فيها الملازم أول "باروخ مزراحي"، مذكرة بأنه لم يتم إلقاء القبض حتى اللحظة على منفذ تلك العملية.

وأوضحت الصحيفة بأن المئات من الجنود الإسرائيليين قد شارك في المناورة، والتي حاكت وقوع عملية ستجري في الخط الفاصل بين منطقة اللواء المناطقي "عتسيون" وجاره في الجنوب اللواء المناطقي في جنوب الضفة والذي يشرف على الخليل.

ونقلت الصحيفة عن أحد الضباط الإسرائيليين والذي شارك في المناورة التي سبقت حدوث العملية بأقل من 24 ساعة، قوله "جهزنا وأعددنا لوضع خاص، لكننا اصطدمنا بحادث العملية على حدود المنطقة التي تحت سيطرتنا الأمر الذي يتطلب تعاوناً مشتركاً بين اللواءين حسب السيناريوهات التي تدربنا عليها

انشر عبر