شريط الأخبار

بارزاني يدعو قوات البيشمركة إلى حماية حدود إقليم كردستان

12:20 - 14 تموز / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

دعا رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني قوات البيشمركة إلى حماية حدود إقليم كردستان وأرواح والمواطنين وممتلكاتهم. فيما أعلن الرئيس الإيراني عن استعداد بلاده لدعم الحكومة العراقية إذا طلبت ذلك.

قال رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، السبت (14 يونيو/ حزيران) في بيان تلقى موقع "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "أحداث الموصل والمناطق المحاذية لحدود إقليم كردستان أحدثت فراغا أمنيا وعسكريا بسبب انهيار الجيش العراقي"، مبينا أن "ذلك دفع بعدد كبير من المواطنين للجوء إلى المناطق الآمنة الواقعة تحت سيطرة قوات البيشمركة".

وأضاف البارزاني أن "قوات البيشمركة توجهت إلى المناطق التي انسحبت منها القوات العراقية، من أجل حماية أهالي كردستان والمكونات القومية والدينية والمؤسسات العامة وسد الفراغ الأمني". ودعا البارزاني قوات البيشمركة والآسايش ( جهاز الأمن الكردي) إلى "حماية حدود إقليم كردستان وأرواح المواطنين وأملاكهم والمؤسسات العامة في تلك المناطق وعدم فسح المجال أمام حدوث مخالفات وأي تجاوز على الحدود".



وتستعد القوات العراقية من جيش وشرطة لشن هجوم مضاد في محافظة صلاح الدين انطلاقا من مدينة سامراء شمال بغداد بهدف استعادة السيطرة على مدينة تكريت وقضائي الدور وبيجي، بحسب ما أفاد السبت مصدر أمني لوكالة فرانس برس.

روحاني يؤكد استعداد طهران لدعم العراق

من جانب آخر، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني السبت أن إيران لن تشن أي عملية عسكرية داخل العراق ضد الجهاديين، لكنها مستعدة لتقديم مساعدتها للعراق. وقال روحاني في مؤتمر صحافي إن "تدخل القوات الإيرانية لم يبحث" مع الحكومة العراقية، مؤكدا أن هناك "فرقا بين المساعدة والتدخل". وأضاف "نحن مستعدون للمساعدة إذا طلب منا ذلك على أساس قواعد القانون الدولي وإرادة الشعب والحكومة العراقيين".

ويشهد العراق تدهورا أمنيا ملحوظا مما دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران/ يونيو 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على محافظة نينوى بالكامل، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها.

انشر عبر