شريط الأخبار

أستراليا مهددة بقطع العلاقات التجارية مع الدول العربية بسبب موقفها من القدس

06:08 - 13 حزيران / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

حذر السفير الفلسطيني في كانبيرا، اليوم الجمعة، بأن علاقات أستراليا التجارية مع الدول العربية قد تتضرر جراء قرارها التخلي عن وصف القدس الشرقية بـ"المحتل"ة.

وقال السفير عزت عبد الهادي متحدثا لوكالة فرانس برس إن هذا القرار "الاستفزازي وغير المفيد" قد تترتب عنه عواقب بالغة على المبادلات التجارية بين أستراليا والدول العربية. وتابع أن "كل شيء يتوقف على رد الحكومة الاسترالية" على احتجاجات العالم العربي.

ويبلغ حجم المبادلات التجارية بين أستراليا ودول الشرق الأوسط مليارات الدولارات، وتصدر أستراليا الحبوب واللحوم لها، وتعتبر قطر والاردن سوقين مهمتين للخراف الأسترالية.

وقال نائب رئيس الوزراء الأسترالي وارن تراس خلال مؤتمر صحافي: "نريد الحفاظ على التجارة (مع هذه البلدان) وسنقوم بكل ما هو ضروري من أجل ذلك".

وقدمت 18 قنصلية أجنبية بينها قنصليات أندونيسيا ومصر والسعودية، أمس الخميس احتجاجا رسميًا لدى وزارة الخارجية الأسترالية. ومن المقرر أن يلتقي السفير الفلسطيني الأسبوع المقبل وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب.

واتخذت الحكومة الأوسترالية الأسبوع الماضي قراراً بالتخلي عن وصف القدس الشرقية بـ"المحتلة" وهو ما آثار ردود فعل فلسطينية وعربية استهجنت القرار الأسترالي. وقال رئيس الحكومة الأسترالي، توني ابوت، مبررا القرار "الحقيقة أنها أرض متنازع عليها". بدوره أثنى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، على القرار الأسترالي "المثير للاهتمام" و"الشجاع"، حسب تعبيره.

انشر عبر