شريط الأخبار

كوفاك: إ ذا استمر الحال سيكون هناك 100 ضربة جزاء في كأس العالم

05:43 - 13 تموز / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أثارت أولى مباريات مونديال 2014 بين البرازيل وكرواتيا حالة من الجدل بشأن التحكيم بسبب ضربة جزاء احتسبها حكم المباراة الياباني. أثارت ضربة الجزاء غضب الصحافة الكرواتية بشدة.

ما إن انطلق مونديال 2014 في البرازيل إلا وبدأ الجدل بشأن التحكيم وضرورة الاستعانة بلقطات الفيديو المصورة في التحكيم بعد أن منح الحكم الياباني يويشي نيشيمورا ضربة جزاء مشكوك في صحتها للمنتخب المضيف. ومنح الحكم الياباني منتخب البرازيل ضربة جزاء إثر ملامسة ناعمة من المدافع الكرواتي ديان لوفرين على فريد داخل المنطقة ليمنح نيمار التقدم لمنتخب بلاده. وعاد منتخب السامبا ليسجل هدفا ثالثا ليفوز 3-1.

علق مدرب كرواتيا نيكو كوفاتش على قرار الحكم بالقول أمام الصحافيين: "إذا رأى أحدكم ان هناك ضربة جزاء فليرفع يده. أنا لا استطيع ان ارفع يدي وضربة الجزاء الممنوحة كانت سخيفة". وأضاف: "إذا أكملنا على هذا المنوال سنرى مائة ضربة جزاء في هذا المونديال".

وحملت الصفحات الاولى لبعض الصحف اليومية الكرواتية عناوين: "الظلم!"، "العار!"، "الحكم كسرنا بطريقة مخزية"، و"ضربة جزاء مخترعة".

أما لويز فيليبي سكولاري مدرب البرازيل فرفض ادعاءات بأن الحكم جامل فريقه كما أشاد بلاعبه نيمار الذي سجل هدفين وقاد بلاده للفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد. وقال سكولاري للصحفيين بعدما حولت البرازيل تأخرها إلى فوز: "الشيء الوحيد الذي نريده أن يكون نيمار سعيدا وهو يلعب. هو لاعب استثنائي."

جاء هذا الجدل غداة إثارة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" السويسري جوزف بلاتر فكرة السماح للمدربين بالاعتراض على قرارات الحكام من خلال طلب الاستعانة بأشرطة فيديو المباريات لإعادة مشاهدة الصور بالعرض البطيء.

وتواجه كرواتيا المصنفة 18 عالميا بحسب الفيفا الكاميرون في 18 حزيران/ يونيو والمكسيك في 23 منه في اطار مباريات المجموعة الاولى.

انشر عبر