شريط الأخبار

أورغواي تتسلح بإنجاز مونديال 1950 بمواجهة كوستاريكا

02:50 - 13 كانون أول / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم


يستهل منتخب أورغواي، غدا السبت، أولى مبارياته بكأس العالم لكرة القدم المقامة بالبرازيل بمواجهة كوستاريكا في الجولة الأولى للمجموعة الرابعة من العرس العالمي.

ويتسلح منتخب أورغواي بسلاح ذكريات مونديال 1950 الذي توّج بلقبه، لذا فإنه يسعى لاستغلال فارق الإمكانيات بينه وبين المنتخب الكوستاريكي، واستهلال المونديال البرازيلي بأول ثلاث نقاط له.

 ويحلم لاعبو أورغواي بالعودة إلى منصة التتويج بعد غياب دام لسنوات طويلة، خاصة وأن الفريق يتولى تدريبه مدرب ذو خبرة وإمكانيات متميزة وهو أوسكار تافاريز.

ويملك منتخب أورغواي في صفوفه لاعبين من الطراز العالمي معظمهم محترفون في أكبر الأندية الأوروبية بينهم لويس سواريز (ليفربول الإنجليزي)، وأدينسون كافاني (باريس سان جرمان الفرنسي)، إضافة إلى ثلاثي أتلتيكو مدريد بطل إسبانيا دييغو غودين، وخوسيه ماريا خيمينيز، وكريستيان رودريغيز، والمخضرم دييغو فورلان (سيريزو اوساكا الياباني).

لكن من المرجح أن يخوض رجال تاباريز مباراة كوستاريكا دون سواريز الذي خضع لعملية جراحية في ركبته الشهر الماضي.

وفي ظل الغياب المحتمل لسواريز، سيكون اعتماد تاباريز على كافاني، وفورلان لقيادة الهجوم، بالإضافة إلى نيكولاس لوديرو، وألفارو بيريرا.

على الجانب الآخر، تبحث كوستاريكا عن تكرار إنجاز نسخة 1990 عندما بلغت الدور الثاني للمرة الأولى والوحيدة في تاريخها، لكن الحظ لم يحالف الفريق الكروي بعد أن أوقعته القرعة بين ثلاثة أبطال سابقين.

 وسيكون التركيز على القائد براين رويزة، وجويل كامبل، بينما تلقى المنتخب الكوستاريكي ضربة قاسية بإصابة ظهيره هاينر مورا خلال تمارين الثلاثاء بكسر في كاحله ما سيحرمه من خوض النهائيات وقد استبدل بدايف مايري.

انشر عبر