شريط الأخبار

التماس عاجل ضدّ مصلحة السجون ومستشفى "كابلان" بسبب تعذيب الأسرى

07:53 - 12 حزيران / يونيو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أعلنت المحامية عبير بكر من عكا، عن أنها قدمت التماسًا إلى المحكمة المركزية في بئر السبع اليوم الخميس، باسم الأسير المضرب عن الطعام علاء مجاهد، طالبت فيه بإلزام مصلحة السجون وإدارة مستشفى 'كابلان' بتحسين ظروف اعتقال الأسرى.

وقالت المحامية في بيان صحفي: "طالب الالتماس بضمان سرية لقاءات المضربين عن الطعام مع محاميهم وإزالة معدات التصوير الموجودة داخل غرفهم، لما فيها من انتهاك لحقهم بالخصوصية والكرامة، كما تطرق الالتماس إلى حرمان الأسرى المضربين عن الطعام من حقهم بالفورة خلال وجودهم بالمستشفى".

وذكرت أنّ مصلحة السجون منعت المضربين عن الطعام حلق ذقونهم وقصّ شعورهم وأظفارهم منذ اليوم الأول لإعلان إضرابهم عن الطعام قبل 50 يومًا، وأن هناك معاملة قاسية يتعرض لها الأسرى في مستشفى 'كابلان' تشكل انتهاكًا لحقهم بالكرامة ومساسًا فظًا بالاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب وكل ضروب المعاملة القاسية واللاإنسانية.

وذكرت بكر في نص الالتماس بأنه مطلوب تزويد الأسرى المضربين عن الطعام بمعدات للحلاقة وقص الأظافر، وأن حرمانهم من الفورة لم يأت لغرض حمايتهم وإنما لغرض معاقبتهم، ما  يشكل انتهاكًا لحقهم بالانكشاف لضوء الشمس والمشي على الأقدام.

وأوضحت أنها طالبت بالالتماس الأطباء بعدم الانصياع لأوامر السجن وتوفير العلاج اللائق للمضربين عن الطعام بموجب واجباتهم الأخلاقية تجاه معالجيهم.

انشر عبر