شريط الأخبار

خلال اعتصام للنواب حماس برام الله

الشيخ يوسف: مصرون على نجاح المصالحة رغم كل المعوقات

01:26 - 12 تشرين أول / يونيو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أعتصم أعضاء المجاس التشريعي عن حركة حماس في الضفة الغربية أمام مقر المجلس في رام الله اليوم الخميس تضامنا مع النواب الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام، واحتجاجاً على ممارسات الأجهزة الأمنية ضد المعتصمين تضامناً مع الأسرى خلال الأيام الفائتة.

وقال النائب الحمساوي إبراهيم أبو سالم أن الاعتداءات التي تزداد كل يوم ضد النواب التشريعي تزداد كل يوم وأن الأمر بات لا يطاق، مطالبا الرئيس ووزارة الداخلية بالتدخل العاجل لوقف هذه الاعتداءات.

وقال أن الأسرى في السجون، ومن بينهم النواب يعانون ظروفاً صعبة للغاية وأن التضامن معهم حق مكفول للجميع و على الأجهزة الأمنية أن تحترم أمهات و ذوي الأسرى لا أن تقوم بالاعتداء عليهم بهذه الطريقة.

فيما شدد الشيخ حسن يوسف القيادي في الحركة على أن هذه الوقفة تأتي تضامناً مع النواب المضربين عن الطعام والمعتقلين الإداريين ومن وقف معهم من الأسرى المضربين، والذين وصل إضرابهم اليوم 50 على التوالي.

وتابع:" كما أنها وقفة تضامنية مع النواب الذين تم الاعتداء عليهم لنقول أن هذا الاعتداء اعتداء على شعبنا بشكل كامل، مشددا على أن ما تدعيه الأجهزة الامنية من كونه قام برش الغاز عليهم لا أساس لها من الصحة".

وحول انعكاسات ذلك على المصالحة قال يوسف:" لهذا انعكاسات خطيرة على المصالحة فكل هذا الهدر للكرامة و الحريات سيكون لها ما بعدها، أصبحت الأجهزة الأمنية تقوم باعتقال و مداهمة منازل كل من يقوم بالخروج بالمسيرات المساندة للأسرى المضربين، الأمر الذي يشكل أكبر عائق أمام المصالحة".

وأشار الشيخ يوسف إلى أن الاتصالات لا تزال قائمة مع الرئيس وحركة لفتح لتنفيذ اتفاق المصالحة على الأرض رغم كل هذه المعوقات، مؤكدا على أن المصالحة لن تسقط أبدا و أن الحركة مصرة على إنجاحها بالرغم من كل هذه الممارسات.

 

انشر عبر