شريط الأخبار

كتلة الصحفي الفلسطيني تنظم وقفة رافضة للهجمة على صحفيي الضفة المحتلة

01:24 - 12 حزيران / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

استنكرت كتلة الصحفي الفلسطيني ممارسات الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية المحتلة بحق الصحفيين والاعتداء عليهم بطريقة وحشية.

كما عبرت كتلة الصحفي خلال اعتصام شارك به عشرات الزملاء والزميلات أقامته أمام مقر رئاسة الوزراء في مدينة غزة اليوم الخميس، رفضها لمنع الاحتلال الصهيوني من طباعة صحيفتي الرسالة والاستقلال وفلسطين في مطابع الضفة الغربية.

بدوره، انتقد يونس أبو جراد نائب رئيس كتلة الصحفي صمت لجنة الحريات من التدخل عما يجري للزملاء الصحفيين والاعتداء عليهم بالضفة.

وقال "أبو جراد" في كلمته خلال الاعتصام: "دور الصحفي سيمثل مطاردة قوية للعابثين في الأمن وسنطاردهم بأقلامنا وبعدساتنا وهذه الممارسات ترضي طرف واحد هو الاحتلال الصهيوني فقط".

وشدد على أن كتلته لن تسمح لأحد بالاعتداء على الزملاء الصحفيين وهم يدفعون الثمن من دمائهم ومن عرقهم، داعيا جميع المسئولين بالوقوف عند مسؤولياتهم، ومحملاً أجهزة السلطة بدفع ثمناً باهظاً حال عدم توقفها عن ممارساتها بحق الزملاء الصحفيين.

من جهته، عبر رامي خريس في  كلمته عن الصحف والمؤسسات الإعلامية الممنوعة من الطباعة في الضفة، عن إدانته الشديدة بقرار منع الاحتلال طباعة صحف الرسالة والاستقلال وفلسطين، معتبراً إياه امتداد للاعتداءات الصهيونية التي يتعرض لها شعبنا.

كما دانت كتلة الصحفي اعتداء أجهزة أمن السلطة بحق الصحفيين خلال تغطياتهم الإعلامية لفعاليات التضامن مع الأسرى وكذلك الاعتداء على ذوي الأسرى.

وحملت الكتلة السلطة الفلسطينية المسئولية عن تقاعسها من متابعة اعتداءات الأجهزة الأمنية على الصحفيين ومنع الاحتلال من طباعة الصحف في مدن الضفة، داعيةً المؤسسات الدولية والحقوقية لفضح ممارسات الاحتلال.

ويُعد هذا الاعتصام هو الأول لكتلة الصحفي الفلسطيني بعد  اختيار مجلس إدارة جديد وأعضاء جدد للكتلة من خلال إجراء انتخابات تميزت بالنزاهة والشفافية.



كتلة الصحفي

كتلة الصحفي

كتلة الصحفي

كتلة الصحفي

كتلة الصحفي

انشر عبر