شريط الأخبار

أبو زايدة: تهديدات نتنياهو تدفع باتجاه التصعيد

11:10 - 12 تشرين أول / يونيو 2014

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

أكد الدكتور سفيان أبو زايدة القيادي في حركة فتح، أن تهديدات رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو بعودة الاغتيالات في حال لم يجرد الرئيس محمود عباس المقاومة بغزة من السلاح، ليست جديدة بل هي جزء من موقفه تجاه الفلسطينيين.

وكانت طائرات الاحتلال قد اغتالات بالأمس، المقاوم محمد العاوور، فيما أصابت مواطنين آخرين أحدهم طفل من المارة بعد استهداف دراجة نارية من قبل طائرات الاحتلال، في منطقة السودانية شمال قطاع غزة .

وقال نتنياهو: حماس تواصل التخطيط لعمليات ضد "الإسرائيليين" فهذا وجه حماس الحقيقي وهي ضمن حكومة التوافق، وأنا أذكر المجتمع الدولي أن رئيس السلطة محمود عباس، تعهد بتنفيذ الاتفاقيات السابقة  في يوم تشكيل حكومة التوافق مع حماس  وكل الفصائل في غزة  والتي معناها تجريد حماس من مستودعات الأسلحة في قطاع غزة .

وأوضح د. أبو زايدة في تصريح صحفي لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن تهديدات نتنياهو جزء من موقفه وسلوكه الذي يدفع باتجاه التصعيد، ليس في مجال الاستيطان إنما في كل المجالات.

وشدد، على عمليات الاحتلال وعدوانه لم يتوقف على أبناء شعبنا، في الضفة وغزة والقدس، مضيفاً أن نتنياهو لديه موقف متشدد ضد الفلسطينيين، فتهديداته ليست جديدة والاغتيالات لم تتوقف قبل ذلك.

يُشار، إلى أن حكومة الاحتلال أعرب عن رفضها وغضبها لتشكيل حكومة التوافق، وأعلنت عن سلسلة من الاجراءات لمعاقبة السلطة على هذه الحكومة.


 

انشر عبر