شريط الأخبار

البنوك تفتح أبوابها لاستكمال صرف رواتب الموظفين

09:40 - 12 حزيران / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

فتحت البنوك في قطاع غزة أبوابها اليوم الخميس، لاستكمال صرف رواتب الموظفين، بعد أن توقفت عن العمل خلال الأسبوع الماضي بسبب أزمة صرف الرواتب.

وكانت الصرافات الآلية للبنوك قد بدأت بالعمل أمس، بعد انسحاب أفراد الشرطة التي كانت تحاصر البنوك الفلسطينية لمنع الموظفين الذين يتلقون رواتبهم من السلطة من استلام رواتبهم منذ 7 أيام  .

وقال الدكتور جهاد خليل الوزير محافظ سلطة النقد الفلسطينية أن جميع فروع المصارف العاملة في قطاع غزة بدأت العمل أمس  من خلال الصرافات الآلية وتقديم الخدمات المصرفية بشكل تدريجي,  وتعاود عملها اليوم.

وكانت نقابة الموظفين بغزة أعطت مهلة أسبوع لحكومة الوفاق الوطني لحل أزمة الرواتب انطلاقاً من المسئولية الوطنية والنقابية مهلة أسبوع لحكومة الوفاق الوطني الفلسطيني لحل أزمة رواتب الموظفين في قطاع غزة، ودمجهم في سلم مالي موحد تبدأ من تاريخ نشر البيان.

ودعت النقابة كافة البنوك الفلسطينية لفتح أبوابها وذلك تماشياً مع احتياجات الموظفين وصرف وشكرت النقابة دولة قطر الشقيقة على موقفها الإيجابي في دعم قضية رواتب موظفي قطاع

أكد إياد البزم المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني أمس، أن انتشار الشرطة حول البنوك جاء لمنع تفاقم الصدامات بين الموظفين ولحماية البنوك والممتلكات العامة والمحافظة على الاستقرار، وليس للشرطة علاقة بإغلاق البنوك.

جاءت تصريحات البزم، بعد عودة عمل الصرافات أمام البنوك ليتمكن الموظفون من استلام رواتبهم، وانسحاب كامل لأفراد الشرطة التي كانت تتمركز حول البنوك وتمنع الموظفين من استلام الرواتب.

وقال البزم في تصريح له عبر الفيس بوك: وفي إطار تقييم الموقف وبعد إعلان نقابة الموظفين في غزة إعطاء الحكومة مهلة أسبوع لحل أزمة الرواتب وتوقف الاحتجاجات وحرصاً على المصلحة العامة فقد تم سحب عناصر الشرطة من حول البنوك وعودة الأمور إلى طبيعتها بعد التأكد من عدم وجود أي احتجاجات تؤدي إلى الفوضى.

وأكد: سنبقى نراقب الوضع وأي تطورات واتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها حماية أبناء شعبنا وممتلكاته والمحافظة على الأمن والهدوء.

 

انشر عبر