شريط الأخبار

الجامعة العربية تدعم حكومة التوافق

08:39 - 12 تموز / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، إن المجتمع الدولي لا يزال عاجزا عن رفع الظلم الذي وقع على الشعب الفلسطيني .

وأضاف العربي، في كلمته أمام الاجتماع الوزاري العربي - الأوروبي الذي عقد في العاصمة اليونانية أثينا بحضور الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي، نائب رئيس المفوضية الأوروبية كاثرين آشتون، ووزير خارجية اليونان أيفانجيلوس فينيزيلوس، ووزراء الخارجية العرب، أن استمرار الانتهاكات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته الدينية والتوسع الاستيطاني يعتبر تعديا سافرا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة .

ونوه إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يمثل آخر معاقل الاستعمار والعنصرية في القرن الـ 21، ولا بد أن تبذل جميع الدول الجهود لإنهاء هذا الاحتلال.

وقال إن الاتحاد الأوروبي باعتباره من أهم التجمعات السياسية في عالمنا المعاصر والقائم على مبادئ العدالة والحرية واحترام حقوق الإنسان، يمكنه أن يلعب دورا أكثر فاعلية من أجل التوصل إلى تسوية عادلة لهذه القضية.

وثمن العربي قرار الاتحاد الأوروبي الداعي لمقاطعة الهيئات العاملة في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية، في كافة المجالات العلمية والاقتصادية، الذي دخل حيز التنفيذ رسميا مطلع العام الحالي، مشيرا إلى وضع 'هذا القرار نموذجاً يحتذى به في تعاوننا مع الدول والتجمعات الإقليمية الأخرى'.

وأكد الأمين العام للجامعة العربية دعمه للخطوات المتخذة من قبل الحكومة الفلسطينية بشأن تشكيل حكومة الوفاق الوطني، متمنيا أن يؤدي هذا في نهاية المطاف إلى قيام الدولة الفلسطينية.

وقال إن الإعلان الذي سيصدر عن الاجتماع الوزاري العربي - الأوروبي يدعو إلى جملة من المبادرات والمشاريع الكفيلة، إذا نفذت بإرادة حقيقية، بأن تحدث نقلة نوعية في التعاون العربي الأوروبي.

انشر عبر