شريط الأخبار

دويك: عرض حكومة التوافق على التشريعي بعد شهر من اداء اليمين ضرورة وطنية

11:38 - 11 حزيران / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك أن عرض حكومة التوافق الوطني على المجلس لنيل الثقة بعد شهر من أدائها اليمين الدستورية أمام الرئيس محمود عباس كما هو منصوص عليه في اتفاق المصالحة الأخير ضرورة وطنية.

وقال دويك إن اتفاق المصالحة ينص على دعوة الرئيس عباس المجلس التشريعي للانعقاد بعد شهر من قسم الحكومة لنيل ثقة النواب.

وأشار إلى أن عقد الجلسة ستكون علامة واضحة على صدق النوايا في إتمام المصالحة، وإعادة استئناف دور التشريعي على الساحة الداخلية لممارسة مهامه الموكلة له.

وأوضح دويك أن المجلس التشريعي يقع على عاتقه متابعة كافة المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، وليس فقط المصادقة على حكومة التوافق لمباشرة عملها.

ووصف دويك الانتهاكات التي ترتكبها الأجهزة الأمنية بالضفة ضد الوقفات الاحتجاجية المساندة لإضراب الأسرى الإداريين بـ "المزعجة والمعوقة" لروح الوفاق الوطني بعد اتمام المصالحة.

وشدّد على أن هذه الممارسات توثر على طبيعة الاحساس الجماهيري بالأجواء الإيجابية التي أفرزتها المصالحة، مطالبًا جهات الاختصاص بضبط النفس والتحلي بروح الوطنية، وإيجاد المناخات الملائمة لاستعادة الوحدة ورص الصفوف بعد سنوات الانقسام.

وينص اتفاق "الشاطئ" على عرض حكومة التوافق الوطني على المجلس التشريعي بعد شهر من تشكيلها لنيل الثقة.

وكان وفدا منظمة التحرير الفلسطينية وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وقعتا في 23 أبريل الماضي اتفاقًا بغزة ينهي حالة الانقسام الداخلي التي استمرت سبع سنوات، واتفقا على وضع الجداول الزمنية لتطبيق اتفاقيات المصالحة الوطنية.

انشر عبر