شريط الأخبار

دعوات شبابية لتعديل قانون المجلس الأعلى للشباب

06:23 - 11 حزيران / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

نظمت "هيئة دار الشباب للثقافة والتنمية" بالتعاون مع الاتحاد العام للمراكز الثقافية ورشة عمل بعنوان "الشباب بين مطرقة القانون وسندان الواقع"، وذلك ضمن مشروع الشباب هم المستقبل الممول من المساعدات الشعبية النرويجية _NPA  ، أمس الثلاثاء بحضور منسق الشمال معتز فرج الله و عدد من ممثلي الجمعيات والمؤسسات  من فئة الشباب.

وأكد القائمون على الورشة بأنها تهدف إلى توعية الشباب بحقوقهم، وإطلاعهم على قانون المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وتطوير قطاع الشباب وتعزيز مشاركتهم السياسية، وزيادة وعي الشباب بحقوقهم على كافة المجالات، ومساعدة الشباب في حملات الضغط والمناصرة عبر مواقع الاتصال الاجتماعي للضغط على أصحاب القرار لتعديل القانون ليضمن تمثيل عادل للشباب.

وافتتحت الورشة الناشطة الشبابية إيمان ورش أغا حيث رحبت بالمشاركين والحضور، وبعد ذلك تم تعريف المشروع بشكل مختصر وإعطاء نبذة تعريفية عن الاتحاد العام للمراكز الثقافية، وتم عرض مقطع فيديو يمثل الواقع المؤسساتي الذي لا يتناسب مع احتياجات ومتطلبات الشباب الفلسطيني.

بدورها تحدثت الناشطة  ميسون علي عن القانون بشكل أوسع ومفصل حيث تناولت بعض مواد القانون وقامت بعرضها ومناقشتها مع المشاركين.

وأوضحت دور الشباب المهم في تغيير الواقع إلى الأفضل ليتناسب مع واقع الشباب الفلسطيني، لان القانون لا يتناسب مع احتياجات ومتطلبات الشباب، مؤكدة على ضرورة الضغط على أصحاب القرار لتعديل القانون، وأهمية مشاركة الشباب في اتخاذ القرارات.

أما الناشطة هبة محيسن أكدت من ناحيتها على أهمية دور الشباب في المجتمع، وبعد ذلك تطرقت للحديث عن توقعات الشباب حول القانون على المستوى الثقافي والسياسي والصحي ودور المؤسسات في دعم الشباب وكان مشاركة فعالة للمشاركين وحوار بناء للوصول إلى اقتراحات لتعديل القانون.

من جانبه قال المنسق معتز فرج الله: "إن المجتمع الفلسطيني مجتمع واعي ومثقف بدوره، مؤكدا أن الشباب أساس المجتمع وقوة نهضته فالشعوب ترتقي بشبابها.

انشر عبر