شريط الأخبار

البرغوثي يحذر من استشهاد أسرى خلال أيام ومن تغاضي الاحتلال لمطالبهم

03:37 - 11 تشرين أول / يونيو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

حذرا القيادي الفتحاوي الأسير مروان البرغوثي من خطورة ما تقوم به مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي من التغاضي عن مطالب الأسرى المضربين عن الطعام وعدم التوجه لحوار جدي معهم حتى الآن، وعبر عن خشيته من استشهاد أحد المضربين خلال هذه الأيام الصعبة.

وقال الأسير البرغوثي: "في حال استمرار مصلحة سجون الاحتلال بالتنكر لإضراب الأسرى الإداريين، سيكون هناك منعطف في الخطوات النضالية التي سيشرع بها الأسرى في كافة السجون.

جاء ذلك إثر زيارة قام بها مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس لسجن "هداريم" اليوم زار خلالها إضافة للبرغوثي عميد الأسرى كريم يونس، والأسيرين وليد دقة وعمار مرضي.

كما وجدد القائد البرغوثي، دعوته لكل أبناء الشعب الفلسطيني بضرورة الالتفاف حول قضية الأسرى باعتبارها القاسم المشترك لجميع فئات الشعب الفلسطيني والقضية الموحدة لنضالاته، وتحديدا في ظل ما يمر به الأسرى المضربون عن الطعام في اليوم 49 على التوالي مطالبا ببذل مزيدا من الجهود الرسمية والشعبية من أجل إنجاح إضراب وتحقيق أهدافه.

وأكد البرغوثي أن أوضاعا في غاية من الخطورة يمر بها المضربون وهم بحاجة للمزيد من الدعم والمشاركة من كافة أطياف شعبنا وكذلك من أبناء الحركة الوطنية الأسيرة. مشددا على أهمية ما يقوم به الأسرى في السجون من إضرابات متقطعة أو انضمام مجموعات جديدة للإضراب المفتوح، مشيرا إلى أن هذا التحرك يجب أن يكون سريعا وقبل فوات الأوان.

انشر عبر