شريط الأخبار

كتلة الصحفي تطالب الحمد لله بالاعتذار بعد اعتداء الامن بالضفة على صحفيين

10:34 - 11 حزيران / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

طالبت كتلة الصحفي الفلسطيني د. رامي الحمد الله بصفته رئيساً للوزراء ووزيراً للداخلية باعتذار علني لجماهير شعبنا الفلسطيني عامة، وللوسط الصحفي خاصة، على هذه الجريمة النكراء، والمتمثلة اقدام الأجهزة الأمنية في الضفة المحتلة على الاعتداء الهمجي على عدد من الصحفيين أثناء تغطيتهم فعاليات تضامنية مع الأسرى البواسل، وقامت بمصادرة كاميراتهم، في مشهد خارج السياق الوطني والأخلاقي، والصحفيون المعتدى عليهم، هم: الصحفية بشرى الطويل، والصحفي محمد عطا، الصحفي يوسف الشايب، والصحفي مصعب سعيد، والصحفي أحمد الخطيب.

ودعت الكتلة خلال بيان صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه لتشكيل لجنة تحقيق مع مرتكبي الجريمة وإعلان نتائجها على الملأ مع انزال أشد العقوبات بحق المتورطين.

وطالبت كتلة الصحفي الفلسطيني جموع الصحفيين إلى مقاطعة أخبار الأجهزة الأمنية في الضفة لحين معاقبة المتورطين في جريمة الاعتداء على زملائهم، مستغرباً كتلة الصحفي الفلسطيني أداء نقابة الصحفيين في الضفة الصامت على هذه الجريمة وتدعوها الى القيام بمسئولياتها في الدفاع عن الصحفيين المعتدى عليهم وعدم الاكتفاء بفعاليات اعلامية لرفع الحرج فقط.

وشارت الكتلة إن الاعتداء على الصحفيين أثناء تغطيتهم لفعاليات تضامنية مع الأسرى يتساوق مع أهداف الاحتلال الرامية لإفشال إضراب الأسرى البطولي، لذا تدعو كتلة الصحفي الصحفيين إلى مواصلة إسنادهم النضالي للأسرى في إضرابهم.

انشر عبر