شريط الأخبار

الأحمد :وزارة الأسرى عادت الى منظمة التحرير وحل وزارة الإعلام قريبا

09:46 - 11 تموز / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، انه سيتم قريبا البدء بتفعيل قرار الرئيس تشكيل المجلس الأعلى للإعلام ليحل محل وزارة الإعلام، موضحا في الإطار ذاته ان وزارة شؤون الأسرى ستعود الى منظمة التحرير الأم الأصلية على طريق الخلاص من اتفاق اوسلو باتجاه الدولة ومؤسساتها.

وقال الاحمد خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر كتلة فتح، في رام الله، امس، لـ «الحياة الجديدة»:” ان قرار حل وزارة الاعلام اتخذ سابقا وسيتم تنفيذه قريبا”، مشيرا في الوقت ذاته الى ان قرار اتخذ بشأن تحويل وزارة شؤون الاسرى الى هيئة تتبع منظمة التحرير بعد ضغوط دولية خارجية لمنع صرف مستحقات للاسرى في سجون الاحتلال.

وأشار الأحمد إلى ان أول مؤسسة فلسطينية جرى تأسيسها بعد انشاء الاحزاب والفصائل عام 1969 كانت مؤسسة رعاية اسر الشهداء والأسرى والجرحى.

ورفض الأحمد اية محاولات للتشكيك في موقف القيادة تجاه دعم واسناد الاسرى وقال:” لقد اوقفنا المفاوضات بعد رفض إسرائيل الإفراج عن الدفعة الأخيرة من الأسرى وهم في “حدقات عيوننا”.

وأشار الأحمد الى حدوث بعض الإشكاليات السابقة مع دول مانحة بخصوص دعم اسر الشهداء فجرى نقل ملفاتهم الى منظمة التحرير.

وأضاف:” كانت محاولات خلال الأشهر الماضية الضغط من اجل وقف دفع مستحقات الاسرى في سجون الاحتلال من قبل جهات مانحة, وهذا الامر دفعنا لإعادة ملف الاسرى الى الام الأصلية ( م،ت،ف) للاسرى والشهداء “.

وأشار الى ان المساعي والجهود الوطنية يجب ان تدفع من اجل الخلاص من اتفاق اوسلو وما نتج عنه وقال :” لا نريد مجلس ولا حكومة ولا رئيس على اساس اتفاق اوسلو, بل نريد رئيس دولة وبرلمان دولة وحكومة دولة حتى لو حاولوا منعنا من ذلك، ونحن لدينا الحلول الخلاقة “.

وتابع :” كل ما اثير بخصوص وزارة شؤون الاسرى جاء من باب المزاودات, تم اتخاذ القرار بتحويل الوزارة الى هيئة وسيتم ذلك بعد استكمال الاجراءات وبناء عليه تم تكليف وزير بمتابعة شؤون الأسرى على غرار ما حدث مع وزارة الإعلام حينما تم حلها وسوف يتم تشكيل المجلس الأعلى للإعلام قريبا”.

انشر عبر