شريط الأخبار

السفير المصري نوازن بين احتياجات الأمن القومي المصري والتخفيف عن غزة

08:08 - 11 تموز / يونيو 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أكد سفير جمهورية مصر العربية لدى دولة فلسطين وائل نصر الدين عطية، أن مصر تقف مع الشعب الفلسطيني تحت مظلة حكومته الموحدة وممثله الشرعي الوحيد منظمة التحرير الفلسطينية.

وأضاف، في بيان صادر عن الخارجية المصرية اليوم الثلاثاء، أن الوضع الإقليمي له انعكاسات بالطبع على الوضع الداخلي الفلسطيني، إلا أن قوة الفلسطينيين الحقيقية تنبع من الداخل وهي التي تمكنه من تحقيق مكاسب تفاوضية، وصولاً إلى إقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية .

وقال إن الاحتلال الذي لم ينقطع هو العامل الأساسي في التأثير على الأوضاع في غزة، ومن الإجحاف والقصور التركيز على المعبر الوحيد مع مصر وعدم النظر إلى المسؤول الحقيقي عن الأزمة، حيث إن هناك 6 معابر مشتركة بين قطاع غزة وإسرائيل.

وأشار في بيانه إلى أنه من المعروف أن هناك وضعاً استثنائياً في سيناء، وهو ما يتطلب عمليات أمنية خاصة تتطلب محاربة الإرهاب واستئصال بؤره، إلا أننا حريصون تماماً على الموازنة بين احتياجات الأمن القومي المصري والتخفيف عن معاناة أهلنا وأخوتنا في غزة.

وعن المصالحة الفلسطينية، رأى السفير المصري أنه متى توافرت الإرادة الداخلية الفلسطينية لن يتردد أحد في المنطقة العربية في دعمها أو يجرؤ على عرقلة الوحدة الوطنية، ومن هنا تنبع أهمية المصالحة، وإذا خلصت النوايا ستنجح المصالحة وتتحقق الأهداف المنشودة.

انشر عبر