شريط الأخبار

جلسة ثانية من المفاوضات الثنائية الأميركية الإيرانية في جنيف

05:23 - 10 تموز / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارف إلى وجوب اتخاذ قرارات صعبة في ما يتعلق بالمفاوضات مع إيران مع التركيز على تاريخ العشرين من تموز/ يوليو كموعد لإبرام اتفاق نهائي حول الملف النووي.

وفيما لفتت إلى تحقيق تقدم في الجولات السابقة من المحادثات، إعتبرت المتحدثة الأميركية أن "الإيرانيين لم يبرزوا قدراً كافياً من الواقعية" وعبَّرت عن موقف الإدارة بضرورة تكثيف الجهود الدبلوماسية.

وقد إستانف الوفدان الإيراني والأميركيّ اليوم الثلاثاء في جنيف، المفاوضات الثنائية حول الملف النووي الإيراني. الجانبان عقدا الإثنين جلسة مغلقة من المحادثات في أحد الفنادق السويسرية وصفها رئيس الوفد الإيرانيّ عباس عراقتشي بالإيجابية والبناءة.

الوفد الإيرانيّ ينتقل إلى روما الأربعاء لإجراء محادثات مماثلة مع روسيا بهدف تسريع وتيرة المفاوضات بين إيران ومجموعة الدول الست الكبرى حول الملفّ النوويّ.

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس أعلن بدوره عن محادثات ثنائية بين فرنسا وإيران، ستجرى غداً من دون تحديد مكان انعقادها.

وفي ختام زيارة رسمية للجزائر لفت فابيوس إلى المحادثات التي ستجرى بين الإيرانيين والروس. كما أعلن عن مفاوضات الأحد في طهران بين الإيرانيين والألمان حول الملف النووي الإيراني.

انشر عبر