شريط الأخبار

نقابة موظفي غزة:اسبوع مهلة للحكومة والقادم احتجاجات تصل للإضراب العام

10:35 - 10 تموز / يونيو 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد د. إيهاب النحال نائب نقيب موظفي القطاع العام في قطاع غزة أن النقابة "ستصعد من إجراءاتها الاحتجاجية في حال تلكؤ حكومة التوافق برئاسة رامي الحمدلله بعدم صرف رواتب موظفي غزة وستستمر الاحتجاجات بشكل تصاعدي حتى ينال موظفي غزة حقوقهم كاملة".

وأوضح النحال في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم" ان النقابة ستمهل حكومة التوافق أسبوع واحد فقط لحل أزمة موظفي غزة، وستصعد الأسبوع القادم من احتجاجاتها وصولاً لنيل الحق في الإدراج الكامل على سلم رواتب السلطة وتلقي راتب كامل بالتزامن مع صرف رواتب الموظفين المحسوبين على رام الله.

كما وأشار النحال أن الخطوات التصعيدية ستبدأ بوقفات تنديدية وإعتصامية أمام الوزارات والمفارق والبنوك وستفعل إعلامياً، مبيناً أنها قد تصل إلى الإضراب الجزئي عن ساعات العمل وربما تصل إلى الإضراب العام في قطاع غزة، محملاً حكومة التوافق المسؤولية الكاملة عن نتائج تلك الخطوات.

ولفت أن الخطوات الاحتجاجية التي تقوم فيها نقابة الموظفين كفلتها كل القوانين والمواثيق وتعتبر "حق شرعي وقانوني إنساني".

وجدد نائب نقيب موظفي القطاع العام رفضه "أنصاف الحلول"، مبيناً أن تسريبات وصلته أن حكومة التوافق تنوي صرف "سُلف" لكنه قال :"لا للتمييز بين موظف وآخر وأنصاف الحلول مرفوضة جملة وتفصيلاً، لا بد من حل نهائي لازمة الرواتب".

وأضاف :"حكومة التوافق للأسف فشلت في أول اختبار عملي لإنهاء الانقسام، والتمييز بين الموظفين جريمة بحق الموظف الفلسطيني".

 

انشر عبر