شريط الأخبار

تحذيرات من الاصطياف بالشاطئ الشمالي لبيت لاهيا

09:32 - 10 تموز / يونيو 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت حادثة غرق ثلاث فتيات في أقصى الجزء الشمالي من بحر بيت لاهيا، مؤخراً، خطورة الاصطياف في تلك المنطقة، في ظل عدم وجود منقذين أو خدمات للمصطافين.

وتخلو تلك المنطقة الممتدة لأكثر من ثلاث كيلومترات ما بين منتجع الواحة السياحي، وحتى خط التماس مع قوات الاحتلال، من أي استراحات أو أبراج مراقبة وإنقاذ، أو مراكز للإسعاف الأولي.

وحملت مصادر محلية مسؤولية وفاة ثلاث فتيات غرقاً يوم السبت الماضي، للدفاع المدني الذي لم يقدم خدماته على وجه السرعة للفتيات الغريقات.

لكن محمد الميدنة الناطق بلسان الدفاع المدني والإنقاذ البحري، أرجع ذلك لعدم وجود أبراج مراقبة في تلك المنطقة وتعليماته المسبقة بمنع سباحة المصطافين فيها.

ويبرر الدفاع المدني عدم تقديم خدماته في تلك المنطقة لقربها من مواقع التماس مع قوات الاحتلال التي تطلق النار نحو المواطنين في تلك المنطقة.

وتُؤكد حادثة إصابة المواطن عماد سالم الذي استشهد متأثر بجروحه، أول من أمس - بعد أسبوعين من إصابته خطورة المنطقة على حياة المصطافين.

وكان الشهيد سالم يحاول ممارسة هوايته في الصيد في تلك المنطقة عندما تعرض لثلاثة أعيرة نارية أدت إلى إصابته ومن ثم استشهاده.

انشر عبر