شريط الأخبار

منع رائد صلاح من السفر لمدة شهر قابلة للتجديد

09:57 - 09 حزيران / يونيو 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

الت الحركة الإسلامية داخل إسرائيل، إن السلطات الإسرائيلية سلمت رئيس الحركة الشيخ رائد صلاح أمر منع سفر حتى التاسع من تموز/يوليو المقبل مع إمكانية التجديد حتى ستة أشهر إضافية.

وذكرت الحركة، على موقعها الالكتروني،  أن أمر المنع الذي وقعه وزير الداخلية الإسرائيلي جدعون ساعر نص على أنه "بناء على صلاحيتي حسب التعديل السادس لأمر تمديد أوامر الطوارئ ( السفر خارج البلاد) للعام 1948 ، وبعد أن اقتنعت أن هناك خطرا حقيقيا من أن سفر رائد صلاح، من شأنه أن يمس بأمن الدولة فإنني آمر بهذا بمنعه من السفر خارج البلاد حتى تاريخ 9.7.2014 " مع إمكانية التجديد حتى ستة أشهر .

ونقلت عن الشيخ صلاح قوله تعقيبا على هذا القرار: "إن الإجراء جاء قبيل أيام من مشاركتنا في مهرجان شعبي لنصرة الأسرى السياسيين والذي سيعقد يوم السبت القريب في عمان وهو شبيه بالأمر الذي جاء لمنعي من دخول الضفة الغربية قبل أيام من صلاة الجمعة التي كانت ستقام في مدينة الخليل لنصرة الأسرى السياسيين ".

وأضاف: "هذا يبين مدى الإنزعاج الذي أصاب المؤسسة الإسرائيلية جراء إضراب الأسرى السياسيين عن الطعام، ولذلك لا زلنا نؤكد أننا مع الأسرى السياسيين ومع كل مطالبهم العادلة ومع كل الثوابت التي باتت تعرف بها الحركة الإسلامية في كل العالم وفي مقدمتها نصرة القدس والمسجد الأقصى وحق العودة".

ومنذ 47 يوما، يخوض 120 أسيرا إداريا في السجون الإسرائيلية إضرابا مفتوحا عن الطعام، مطالبين بوقف سياسة الاعتقال الإداري، تبعهم عدد من الأسرى الإداريين وغير الإداريين المتضامنين معهم على دفعات، حيث تشير تقارير منظمات فلسطينية إلى أن عدد المضربين وصل إلى نحو 1500 أسير.

والاعتقال الإداري، هو قرار توقيف بدون محاكمة، لمدة تتراوح ما بين شهر إلى ستة أشهر، ويتم تجديده بشكل متواصل لبعض الأسرى، وتتذرع إسرائيل بوجود ملفات "سرية أمنية" بحق المعتقل الذي تعاقبه بالسجن الإداري. -

انشر عبر